واشنطن تمنع دبلوماسييها من التحرك خارج المنطقة الخضراء

منشور 19 أيلول / سبتمبر 2007 - 08:55
قال مسؤول امريكي يوم الثلاثاء ان الولايات المتحدة منعت الدبلوماسيين والمدنيين من مغادرة "المنطقة الخضراء" المحصنة تحصينا شديدا في بغداد بعد حادث اطلاق رصاص كانت شركة الحراسة الامريكية بلاكووتر طرفا فيه وقتل خلاله 11 شخصا.

وقال مسؤولون امريكيون ان الولايات المتحدة والعراق تعتزمان اجراء تحقيق مشترك في الحادث الذي وقع يوم الاحد وقوبل باحتجاجات من العراق.

وقالت السفارة الامريكية في بغداد ان حراس شركة بلاكووتر تصرفوا ردا على انفجار سيارة ملغومة قرب قافلة رسمية. وتقول روايات اخرى ان حراس بلاكووتر اطلقوا النار بشكل عشوائي بعد سقوط قذائف مورتر بالقرب من موكب سياراتهم.

تضم المنطقة الخضراء السفارة الامريكية وكذلك كثيرا من الوزارات العراقية ويعيش فيها كبار المسؤولين الذين يخضعون لحماية كبيرة من العنف اليومي في اجزاء اخرى من العاصمة العراقية.

وقال مسؤول امريكي ان قرار منع القوافل المدنية من مغادرة المنطقة الخضراء يهدف الى تسهيل اجراء مراجعة للاوضاع الامنية بعد حادث بلاكووتر.

وقال المسؤول الذي طلب الا ينشر اسمه "انهم في الاساس فرضوا منعا مؤقتا على مغادرة القوافل البرية خارج المنطقة الخضراء لان حادثا رهيبا وقع هنا. واحد الاشياء المنطقية في ظل أي ظروف هو منع ... ودراسة اجراءاتنا."

واضاف المسؤول قوله ان القرار ينطبق على القوافل غير العسكرية فحسب التي تنقل المسؤولين المدنيين والدبلوماسيين الامريكيين.

وقال مسؤولون امريكيون انهم يتوقعون الاعلان عن الخطة الخاصة باجراء تحقيق مشترك يوم الاربعاء في تغير عن قرارهم المبدئي بتكليف مكتب أمن الدبلوماسيين في وزارة الخارجية بدراسة الحادث بمفرده.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك