واشنطن تنفي نيتها فرض حل على الرباط بشأن الصحراء الغربية

منشور 15 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اكدت الولايات المتحدة الخميس انها لن تفرض حلا على المغرب في النزاع القائم بينه جبهة بوليساريو حول الصحراء الغربية. 

وقال سفير الولايات المتحدة في الرباط توماس ريلي في حوار مع يومية لوبنيون لسان حال حزب الاستقلال المغربي وهو حزب رئيسي في الائتلاف الحكومي ان بلاده "ليست لديها نية لفرض اي حل في قضية الصحراء" المتنازع عليها منذ أكثر من 25 سنة. 

وكان مجلس الامن التابع للامم المتحدة قد أقر في تموز/يوليو الماضي مشروع قرار اميركيا لتطبيق خطة سلام في الصحراء الغربية شارك في صياغتها المبعوث الخاص للامم المتحدة جيمس بيكر وزير الخارجية الاميركي الاسبق لكن المغرب وفرنسا عارضا الخطة في حين رحبت بها جبهة بوليساريو  

والجزائر التي تدعمها. 

وتقضي خطة بيكر بإعطاء الصحراء الغربية الغنية بالفوسفات ويرجح ان يكون بها مكامن نفطية ما يشبه الحكم الذاتي على ان تبقى جزءا من المغرب خلال فترة انتقالية لا تتجاوز اربع او خمس سنوات. وبعد ذلك يختار السكان في استفتاء ما بين الاستقلال أو الحكم الذاتي أو الاندماج نهائيا مع المغرب. 

وقال ريلي بشأن خطة بيكر ان لديه ثقة في "هذه الخطة اللبقة وفي عمله الجيد وفي تصوره لهذا النزاع السياسي."—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك