واشنطن: لا نريد مناطق حكم ذاتي لحزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا

منشور 11 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 05:25

أعلنت الولايات المتحدة، أنها لا تريد أن ترى حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي يفرض مناطق “حكم شبه ذاتي” في سوريا.
وقال متحدث الخارجية الأمريكي مارك تونر أمس الثلاثاء، في الموجز الصحافي من واشنطن “لا نريدهم (حزب الاتحاد الديمقراطي) أن يؤسسوا منطقة حكم شبه ذاتي، سنظل ملتزمين بوحدة وسلامة الأراضي السورية”.


وأوضح تونر “تركيزنا يتمحور حول دعم تحول سياسي حقيقي في سوريا”، مشددًا على أن بلاده لم تمنح “حزب الاتحاد الديمقراطي أي أسلحة”.


مبينًا أن دعم بلاده للتنظيم الكردي الذي تصنفه تركيا في قائمة الإرهاب يتمثل فقط في “دعمهم عن طريق الغارات الجوية” الموجهة ضد تنظيم “الدولة الاسلامية”.


وأعرب المتحدث عن قلق واشنطن من أن أي من الأراضي المحررة من تنظيم “الدولة” يجب أن يعاد ضمها إلى سوريا، محذرًا من ضرورة “عدم وقوع محاولات للاستيلاء والتحفظ على الأراضي”، داعيًا في الوقت نفسه إلى “السماح بعودة المهجرين والسكن هناك (في الأراضي المحررة)”.


وكانت منظمة “هيومان رايتس ووتش” و”منظمة العفو الدولية” قد أعلنتا في وقت سابق من هذا العام قيام عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي بإخلاء المناطق المحررة من تنظيم “الدولة” من سكانها من العرب والتركمان بعد تدمير منازلهم. (الاناضول)

مواضيع ممكن أن تعجبك