وزراء خارجية الاسلامي يلتقون في تركيا لبحث قضايا العراق وفلسطين وقبرص

منشور 14 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

يلتقي اليوم في اسطنبول وزراء خارجية ومندوبو الدول ال 57 الاعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي للمشاركة في المؤتمر ال 31 للمنظمة الذي سيتمحور حول النزاع العربي-الاسرائيلي والعراق وجمهورية شمال قبرص التركية المعلنة من جانب واحد. 

وقال مصدر رسمي في منظمة المؤتمر الاسلامي ان الرئيس التركي احمد نجدت سيزر سيفتتح المؤتمر الذي سيبدأ بتلاوة آيات قرآنية. 

واضاف المصدر ان وزيري خارجية ايران كمال خرازي وتركيا عبد الله غول، سيلقيان كلمة في المؤتمر، وكذلك الامين العام للمنظمة عبد الواحد بلقزيز، قبل اعتماد برنامج المؤتمر وتشكيل اللجان. وسيكون المشاركون ضيوف مأدبة عشاء رسمية مساء اليوم يقيمها رئيس الوزراء التركي رجب اردوغان.  

وسينهي المؤتمر اعماله يوم الاربعاء بتبني قرارات نهائية واعلان اسطنبول. واوضح مندوبون ان هذه القرارات ستشمل ثلاثة ملفات كبرى، سياسية واقتصادية ومالية وثقافية. 

ويشمل الملف السياسي النزاع العربي الاسرائيلي والقضية الفلسطينية والقدس الشريف والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والمقاطعة العربية لاسرائيل، كما اوضح هؤلاء المندوبون. وقال وزير عربي ان منظمة المؤتمر الاسلامي ستعيد تأكيد دعمها ل "خارطة الطريق" وستدعو مجلس الامن الى "النظر في نشر قوة من الامم المتحدة".  

واعلن ان "وزراء خارجية الدول ال57 اعضاء منظمة المؤتمر الاسلامي او ممثليهم سيؤكدون مجددا تمسكهم بمكافحة الارهاب الدولي مع التمييز بين الارهاب والمقاومة". وكان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري صرح السبت في اسطنبول ان العراق سيشكل "المسألة الرئيسية المطروحة للبحث خلال هذا المؤتمر الذي سينظر في تقدم وتطور هذا البلد". وسيعقد اجتماع للدول المجاورة العراق على هامش اجتماع منظمة المؤتمر الاسلامي، وفق ما علم لدى مندوبي هذه الدول. 

من جهة اخرى، ستضغط تركيا من اجل اعتماد قرار ايجابي حيال "جمهورية شمال قبرص التركية" التي تحتل منصب مراقب في منظمة المؤتمر الاسلامي، بعد ان دعمت خطة الامم المتحدة لاعادة توحيد جزيرة قبرص، فيما رفضها الشطر القبرصي اليوناني.  

واخيرا، سيتم انتخاب امين عام لمنظمة المؤتمر الاسلامي خلال الاجتماع. وتشن تركيا حملة لدعم مرشحها اكمل الدين احسان اوغلي (59 عاما) الذي يتنافس مع مرشح من بنغلادش هو صلاح الدين قادر شودوري ومرشح آخر من ماليزيا للحلول محل المغربي عبد الواحد بلقزيز الذي يشغل منصب الامين العام للمنظمة منذ 2001.

مواضيع ممكن أن تعجبك