وزيرة في بريطانيا لمكافحة الانتحار

منشور 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 07:40
ارتفاع معدلات الانتحار في بريطانيا
ارتفاع معدلات الانتحار في بريطانيا

عيّنت رئيسة الوزراء البريطانية، تريزا ماي، وزيرة لمكافحة الانتحار، في وقت تستضيف الحكومة أول قمة عالمية للصحة النفسية.

وقالت ماي إن تعيين الوزيرة جاكي دويل برايس لهذا الدور الجديد سيساعد في التعامل "مع قضية الانتحار".

ورغم الانخفاض المستمر في معدلات الانتحار، يقتل 4500 شخص أنفسهم سنويا.

تأتي الخطوة في وقت يجتمع وزراء ومسؤولون من أكثر من 50 بلدا في لندن للمشاركة في القمة.

وتتزامن القمة التي تبدأ الأربعاء، برعاية وزير الصحة مات هانكوك ودوق ودوقة كامبريدج، مع يوم الصحة النفسية العالمي.

كما تعهدت الحكومة بتقديم مزيد من الدعم في المدارس، وتوفير فرق دعم خاصة للصحة النفسية، والمساعدة في قياس مستويات صحة الطلاب، من بينهم رفاهيتهم النفسية.

وقالت ماي: "يمكننا القضاء على الشعور السيء الذي يدفع الكثيرين إلى المعاناة في صمت، ومنع مأساة الانتحار التي تسلب الكثيرين حياتهم."

إلى جانب ذلك، تعهدت رئيسة الوزراء البريطانية بتقديم 1.8 مليون جنيه إسترليني لمنظمة "السامريون" المعنية بخدمات الصحة النفسية، لمساعدتها في مواصلة تقديم خدماتها المجانية عبر الهاتف لأربع سنوات قادمة.

وقالت هانا لويس، الناشطة في حملات تحسين خدمات الصحة النفسية التي عانت في الماضي من نوبات هلع وقلق وراودتها أفكار بالانتحار عندما كانت مراهقة، لبي بي سي: "من المعروف أن صحة الشخص النفسية تبدأ في التدهور عندما تترك دون مساعدة، ولك أن تتصور كيف ساءت الأمور معي."

ارتفاع معدلات الانتحار في بريطانيا

أفاد تقرير لجنة صحية بريطانية بأن معدل إقدام الأشخاص على الانتحار في انجلترا سجل زيادة على نحو "غير مقبول".

وتفرض اللجنة المؤلفة من برلمانيين ضغوطا على الحكومة قبل طرح خطتها الجديدة المتوقعة في السنة المقبلة بشأن مكافحة الإقدام على الانتحار.

وشهد عام 2015 انتحار 4820 شخصا في انجلترا، وهو جزء من إجمالي العدد الذي شهدته بريطانيا والذي سجل 6188 حالة انتحار.

وأشارت اللجنة إلى ضرورة تقديم دعم لمساعدة أولئك المعرضين لخطر الإقدام على الانتحار.

مواضيع ممكن أن تعجبك