وزير الخارجية البريطاني الجديد يستهل أولى جولاته بزيارة للصين

منشور 30 تمّوز / يوليو 2018 - 02:20
هانت: المملكة المتحدة والصين قوتان رئيسيتان تملكان منظورا عالميا
هانت: المملكة المتحدة والصين قوتان رئيسيتان تملكان منظورا عالميا

يبدأ وزير الخارجية البريطاني الجديد جيريمي هانت أولى جولاته الخارجية الرئيسية بزيارة إلى الصين الاثنين، في محاولة لتقوية العلاقات التجارية مع بكين، قبل خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي العام المقبل.


وقال هانت: "المملكة المتحدة والصين قوتان رئيسيتان تملكان منظورا عالميا".


وأضاف: "بينما تخرج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي وتصبح أكثر انفتاحا على الخارج من أي وقت مضى، نحن ملتزمون بتعميق هذه الشراكة الحيوية للقرن الحادي والعشرين".


وبعد زيارته الصينية، من المقرر أن ينتقل هانت إلى باريس وفيينا من أجل مزيد من المشاورات مع نظرائه الأوروبيين حول بريكست.


وقد كشف الأسبوع الماضي أن ماي أرسلت أعضاء حكومتها إلى دول الاتحاد الأوربي الـ27 في محاولة للتوسط من أجل عقد اتفاقات في الكواليس، وذلك يعد أن أسقط كبير مفاوضي بروكسل ميشال بارنييه خطتها للخروج من التكتل.


ويجب التوصل من حيث المبدأ إلى اتفاق حول كيفية خروج بريطانيا، المحدد في 29 آذار/مارس 2019، في غضون ثلاثة أشهر على الأقل قبل قمة أوروبية في منتصف تشرين الأول/أكتوبر.


وهانت الذي حل مكان الوزير السابق بوريس جونسون، الذي استقال بعد خلافه مع رئيسة الحكومة تيريزا ماي حول مسودة خطة بريكست، سيعقد وفق مسؤولي وزارة الخارجية البريطانية "محادثات مكثفة" مع وزير الشؤون الخارجية الصيني وانغ يي.


ومن المواضيع الأخرى التي ستكون على طاولة البحث بين الوزيرين، "أهمية التعددية والتجارة الحرة وسبل التعاون بين الصين والمملكة المتحدة لمجابهة التحديات العالمية مثل التغير المناخي والتنمية والأمن والعقوبات على كوريا الشمالية".


وفي فرنسا والنمسا ستشمل مباحثات هانت "قضايا الأمن الدولي، مثل التهديد الروسي والحرب في سوريا والاتفاق النووي مع إيران"، وفق وزارة الخارجية.

مواضيع ممكن أن تعجبك