وزير خارجية فرنسا يعتذر للمالكي

منشور 27 آب / أغسطس 2007 - 09:16
قدم وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الاثنين اعتذارا لتدخله في الشؤون العراقية بعد انتقادات وجهها إلى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد طلب من فرنسا تقديم اعتذار رسمي بعد التصريحات التي أدلى بها وزير خارجيتها برنار كوشنير إلى مجلة نيوزويك الأميركية والتي شدد فيها على ضرورة استبدال المالكي. ووصف المالكي في مؤتمر صحافي تصريحات كوشنير بأنها تخلو من كافة أشكال اللياقة والعرف الدبلوماسي.

وعلى الصعيد نفسه، قال كوشنير الاثنين إن بلاده مستعدة للعب دور بارز في العراق داعيا الأمم المتحدة والدول المجاورة للعراق إلى مزيد من العمل لإخراج البلد من الأزمة التي يمر بها.

وقال كوشنير في حديث نشرته صحيفة انترناشونال هيرالد تريبيون إن الوسائل التي استخدمت لبناء عراق أمن وديمقراطي كانت فاشلة مضيفا أنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري دائم لتسوية الأزمة، معتبرا أن الحل يجب أن يكون سياسيا.

وقال كوشنر ان فرنسا التي عارضت الغزو الامريكي للعراق عام 2003 يمكنها ان تقدم منظورا مختلفا للبلاد.

كما حث الدول المجاورة للعراق على المساعدة في التوصل الى حل لمشاكل البلاد.

وأضاف "لا يمكن القيام بعمل ملموس بدونهم. ويجب ان تساعد فرنسا في اقناعهم بالقيام بدور."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك