وصول الرئيس الفرنسي الى الصين

منشور 02 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 10:03

وصل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الاثنين الى مدينة تشونغشينغ الصناعية في زيارة رسمية للصين لمدة يومين تهدف الى توجيه نداء مع نظيره الصين شي جينبينغ لمكافحة الاحتباس الحراري.
وتأتي هذه الزيارة قبل المؤتمر الكبير الذي ستعقده الامم المتحدة حول المناخ في 30 تشرين الثاني/نوفمبر في فرنسا.
وسوف يزور هولاند الذي يرافقه وفد من اربعين رئيس شركة وعدد من الوزراء (الخارجية والبيئة والمالية)، في تشونغشينغ، كبرى مدن غرب الصين التي تواجه تحديات مناخية، مصنعا متخصصا في معالجة المياه ما يجسد التعاون الفرنسي الصيني من اجل "تنمية خضراء".
وقال هولاند فور وصوله صباح الاثنين الى تشونغشينغ "انا في الصين كي احصل من السلطات الصينية على امكانية التوصل الى اتفاق شامل وطموح للحد من الاحتباس الحراري بمعدل درجتين".
واضاف ان "دعم الصينيين امر اساسي" مضيفا ان "التصدي للاحتباس الحراري هو تحد انساني كما هو تحد اقتصادي مهم لما نطلق عليه اسم التنمية الخضراء".
وبعدها سينتقل هولاند الى بكين حيث سيجرى له استقبال رسمي في قصر الشعب. وسوف يجري محادثا مع الرئيس شي جينبينغ حول المناخ وهو الموضوع الرئيسي للزيارة.
والثلاثاء سيلتقي هولاند اعضاء النادي الصيني لرجال الاعمال الذي يضم كبار ارباب العمل والصناعيين لاجراء محادثات تتمحور حول الاقتصاد الصيني الثاني في العالم لكن يتوقع ان يشهد هذه السنة ادنى نسبة نمو منذ ربع قرن.
وسينهي الرئيس الفرنسي زيارته باختتام منتدى للمؤسسات الصينية والفرنسية حول الاقتصاد والمناخ وبلقاءات مع رئيس الوزراء الصيني ورئيس الجمعية الوطنية يبحث خلالها الشراكة الثنائية في "اسواق اخرى" بخاصة في افريقيا.

مواضيع ممكن أن تعجبك