وفد اسرائيلي الى واشنطن للتحضير لـ آنابوليس مبارك يتطلع لمؤتمر سلام جدي

منشور 14 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 04:54
فيما عبر الرئيس المصري ان يخرج مؤتمر انابوليس بنتائج جدية فان وفدا اسرائيليا رفيعا غادر الى واشنطن للتحضير للاجتماع المقرر عقده اواخر تشرين الثاني/نوفمبر

وفد الى واشنطن

وقالت المتحدثة باسم رئاسة الحكومة ميري ايسين لوكالة فرانس برس "غادر يورام توربوفيتش وشالوم ترجمان وهما على التوالي رئيس مكتب رئيس الوزراء ايهود اولمرت ومستشاره السياسي تل ابيب ليلا الى واشنطن برفقة اهارون ابراموفيتش المدير العام لوزارة الخارجية". وتابعت "سيناقشون التحضيرات لاجتماع آنابوليس" في منطقة واشنطن. ويهدف اجتماع آنابوليس الى تحريك عملية السلام في الشرق الاوسط المتعثرة منذ سبع سنوات بغية التوصل الى تسوية دائمة للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني. وقالت مسؤولة اسرائيلية ردا على اسئلة وكالة فرانس برس حول محادثات جديدة جرت بين الاسرائيليين والفلسطينيين مساء الثلاثاء "انها محادثات صعبة ولم يتم التوصل الى شيء". وقالت المسؤولة طالبة عدم كشف اسمها ان "اولمرت مستعد لتقديم تنازلات جغرافية مهمة وكذلك على صعيد الاستيطان للتمكن من اقامة دولة فلسطينية وحتى تبقى اسرائيل دولة يهودية وديموقراطية". وقال مارك ريغيف المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية تعليقا على مباحثات وزيرة الخارجية تسيبي ليفني ورئيس طاقم التفاوض الفلسطيني احمد قريع "يجب تكثيف العمل ومضاعفة اللقاءات حتى يكون اجتماع انابوليس ناجحا" وتجري مفاوضات منذ اسابيع بين الاسرائيليين والفلسطينيين لوضع وثيقة مشتركة قبل انعقاد الاجتماع الدولي تشكل اساسا لمفاوضات السلام التي يفترض ان تجري بعده وتتناول القضايا الاساسية مثل وضع القدس ومصير اللاجئين الفلسطينيين وترسيم الحدود وانهاء الاستيطان.

من جهة اخرى اظهر استطلاع نشرت نتائجه صحيفة "معاريف" الاربعاء ان غالبية ساحقة من يهود اسرائيل تعارض الافراج عن مئات المعتقلين الفلسطينيين كما ينوي رئيس الوزراء ايهود اولمرت.

ويعارض ما لا يقل عن 70% من المستطلعين عمليات الافراج التي ينوي اولمرت القيام بها دعما للرئيس الفلسطيني محمود عباس قبل الاجتماع الدولي حول الشرق الاوسط المقرر نهاية تشرين الثاني/نوفمبر في آنابوليس في الولايات المتحدة في حين يؤيدها 22% ولم يدل 8% برأي. واجرى الاستطلاع معهد تليسيكر على عينة من 500 شخص تمثل السكان اليهود البالغين في اسرائيل. ويبلغ هامش الخطأ فيه 4,4%. وقال اولمرت الثلاثاء امام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في البرلمان انه ينوي الافراج عن عدد كبير من المعتقلين الفلسطينيين بحلول موعد اجتماع آنابوليس. واوضح احد مستشاري اولمرت لوكالة فرانس برس طالبا عدم الكشف عن هويته "ان الامر يتعلق بمئات المعتقلين غير الملوثة ايديهم بالدم" اي انهم غير ضالعين في قتل اسرائيليين.

وقد افرجت اسرائيل عن نحو 350 فلسطينيا في تموز/يوليو وتشرين الاول/اكتوبر من اصل 11 الفا تقريبا معتقلين في سجونها.

مبارك يتطلع لمؤتمر جدي

في المقابل أعرب الرئيس المصري حسني مبارك عن أمله في توصل الفلسطينيين والإسرائيليين خلال اجتماع أنابوليس إلى اتفاق يؤدي إلى سلام شامل وعادل في الشرق الأوسط.

وقال مبارك في كلمة ألقاها في الجلسة الافتتاحية لمجلسي الشعب والشورى: "إنني أتطلع إلى اجتماع السلام المقبل وأتمنى مخلصا أن يتكلل بالنجاح وأن يعيد إطلاق مفاوضات سلام جادة في إطار زمني محدد تحقق أمل الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي وباقي شعوب المنطقة في سلام عادل ودائم". وأعرب مبارك عن مخاوف عميقة من الأزمة الراهنة بين إيران والغرب. وقال: "أتطلع لاحتواء مواجهة متصاعدة بين إيران والغرب تنجرف بمنطقة الخليج والشرق الأوسط إلى حافة الهاوية وتحمل نذر شرورا عديدة لنا ولمنطقتنا". ودعا الرئيس المصري إلى وفاق بين أبناء لبنان حول تحدي الاستحقاق الرئاسي. وقال: "أتمنى أن يكون وفاقا وطنيا بعيدا أي تدخل خارجي يحقق وحدة لبنان وشعبه ويقيه منزلقات خطرة".

وأكد مبارك أن مصر ستواصل العمل في برنامجها النووي للأغراض السلمية.

وقال إنه سيطلب من الحكومة اتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على موافقة مجلس الشعب على مشروع قانون يمثل إطارا تشريعيا لكل ما يتعلق بالاستخدامات السلمية للطاقة النووية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك