وفد اميركي يزور جنوب لبنان ويلتقي مسؤولا في حزب الله

منشور 20 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

التقى محامون وحقوقيون وسينمائيون اميركيون مسؤولا في حزب الله خلال جولة قاموا بها في جنوب لبنان متجاهلين تحذيرا من سفارة بلادهم في بيروت بالابتعاد عن مناطق نفوذ الحزب الشيعي. 

والتقى اعضاء الوفد الاميركي الاثنا عشر الذين يزورون لبنان بدعوة من المنظمة الفلسطينية لحقوق الانسان مسؤول منطقة الجنوب في حزب الله الشيخ نبيل قاووق قبل ان يتوجهوا الى بوابة فاطمة الحدودية ومعتقل الخيام السيء الصيت. 

وكانت السفارة الاميركية في بيروت طلبت من موظفيها عدم التوجه الى مناطق في جنوب بيروت بعد مقتل خمسة اشخاص في اشتباكات بين الجيش اللبناني ومتظاهرين في الضاحية الجنوبية لبيروت الشهر الماضي. 

وقالت السفارة في رسالة الى رعاياها المقيمين في لبنان حصلت رويترز على نسخة منها "بسبب سلسلة من الاحداث التي وقعت الشهر الماضي فان السفارة حظرت عددا من المناطق الساحلية جنوب بيروت على موظفيها حتى اشعار اخر." 

كما نصحت السفارة المواطنين الاميركيين المقيمين في بيروت بتجنب "هذه الاماكن قدر الامكان." 

وابدت العضو في الوفد الاميركي الحقوقية اورو شوب عدم خشيتها من التعرض لاي اذى في لبنان والجنوب وقالت "اننا لا نخاف ان نلتقي مع حزب الله كما اننا نشعر اننا امنون هنا اكثر من اي مكان اخر." 

ووصفت شوب سياسة الحكومة الاميركية بانها "غير واقعية" وقالت ان الرئيس جورج "بوش بات دمية بيد اسرائيل التي خطفت السياسة الاميركية." 

واعربت شوب عن دعمها لحق "عودة اللاجئين الفلسطينين الى ديارهم وفق القرار الصادر عن مجلس الامن الدولي الذي يحمل الرقم 194 والذي يجب ان لا يبقى بلا تنفيذ بعد مرور 60 عاما على اصداره." 

اما الحقوقية والمحللة السياسية ليزا رافونيللي فقالت ان "ما يحدث مع الشعب الفلسطيني على يد اسرائيل خطأ كبير فهناك جرائم ترتكب بحق هذا الشعب." 

وتوقفت رافونيللي عند ما يحدث مع السجناء العراقيين وخصوصا في سجن ابو غريب فقالت "ان هناك جرائم ارتكبت بمعرفة عدد من المسؤولين الامريكيين." 

وقالت عضو الوفد هالة غوروس الفلسطينية الاصل ان "هذه الزيارة هي للاطلاع على اوضاع اللاجئين الفلسطينين وجمع اكبر قدر من المعلومات تمهيدا لاعداد فيلم وثائقي يوضح للرأي العام الاميركي انهم اصحاب حق."—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك