وفد ايراني الى العراق لبحث قضية المعتقلين والمختطفين

منشور 17 آب / أغسطس 2004 - 02:00

قال المتحدث باسم الحكومة الايرانية عبد الله رمضان زاده ان الحكومة الايرانية تتابع بجدية موضوع اختطاف القنصل الايراني في كربلاء واعتقال مراسل وكالة الانباء الايرانية فى بغداد 

وذكرت وكالة الانباء الايرانية ان رمضان زاده اوضح خلال مؤتمره الاسبوعي مع الصحفيين ان مطلب خاطفي القنصل الايراني باطلاق سراحه مقابل الافراج عن 500 اسير عراقي يأتي لالهاب الساحة السياسية في العراق واصفا قضية الاسرى العراقيين بالمنتهية بالنسبة لايران 

وردا على سؤال عن الدبلوماسية الايرانية بشأن العراق قال الناطق باسم الحكومة الايرانية ان بلاده تدعو الى استتباب الامن والاستقرار والتنمية في العراق وترى ان ذلك يخدم المصالح الوطنية للبلدين مضيفا ان ايران تدعم اى خطوة تؤدي الى استتباب الامن في العراق وتساعد الشعب العراقي لنيل ذلك 

وقال رمضان زاده ان التهم الموجهة من بعض المسؤولين العراقيين ضد ايران يبدو انها تطلق من جانب بعثيين سابقين لا من جانب ممثلي الشعب العراقي موضحا انهم يتحدثون باللغة ذاتها التي كان يتحدث بها صدام حسين وقال ان السلطات الرسمية العراقية ترفض هذه التصريحات 

من جهته اعلن وزير الثقافة الايراني احمد مسجد جامعي عن ارسال وفد من وزارة الداخلية الايرانية الى العراق لاجراء مباحثات مع مسؤولى الحكومة العراقية المؤقتة بشأن اعتقال مراسل وكالة الانباء الايرانية فى بغداد 

ونقلت وكالة الانباء الايرانية اليوم عن جامعى قوله ان وزارته تتابع قضية المراسل الايراني المحتجز فى العراق عن طريق وزارة الثقافة العراقية موضحا ان المراسل المذكور كان يعمل فى العراق بصورة رسمية محملا الحكومة العراقية مسؤولية الافراج عنه 

وكان مراسل وكالة الانباء الايرانية مصطفى دربان وثلاثة من موظفيه المحليين قد اعتقلوا مساء الاثنين الماضى فى بغداد على يد الشرطة العراقية 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك