وفد مصرى الى فيينا لاعداد اولى خطوات تنفيذ البرنامج النووى

منشور 18 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 12:07
يتوجه وفد مصرى رفيع المستوى منوط به التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى العاصمة النمساوية فيينا غدا لبحث واعداد اولى الخطوات التنفيذية للمرحلة المقبلة من البرنامج النووى المصرى.

وذكر وزير الكهرباء والطاقة الدكتور حسن يونس فى تصريح صحافى ان الزيارة تعد اولى الخطوات على طريق تنفيذ اعلان الرئيس حسنى مبارك الشهر الماضى بدء اجراءات تنفيذ المحطة النووية الاولى بمصر.

وأشار الى أن مباحثات الوفد المصرى ستتضمن مراجعة دراسات تم اجراؤها خلال المرحلة الماضية ونتاج التعاون مع خبراء الوكالة فى مجالات الدراسات الاساسية ودراسة الجدوى لاقامة أول محطة نووية.

ونوه بان المحادثات ستتضمن كذلك الانتهاء من مراجعة الشروط المرجعية لاختيار بيت خبرة عالمى مع الخبرات المصرية لاجراء الدراسات اللازمة لاختيار مواقع عدد من المحطات النووية.

ولفت يونس الى ان المباحثات ستتضمن أيضا بحث سبل دعم جهاز الامان النووى المصرى ليقوم بالدور المنوط به بما يشمل تقييم الامكانيات المتاحة واعداد الكوادر البشرية واعداد منظومة الجودة الشاملة للجهاز بالاضافة الى الدعم التشريعى.

وذكر ان هذا الجهاز سيقوم بدور فاعل ومستقل خلال المرحلة المقبلة ليمارس كافة الاعمال التنظيمية المتعلقة بامان المنشآت والانشطة النووية والاشعاعية وكل ما يتعلق من تطبيقات فى المجالات المختلفة.

واضاف ان هذا الجهاز سيمارس كافة انشطة البحث والتطوير فى مجالات الامان النووى والاشعاعى لمواكبة احدث التطورات العالمية فى تلك المجالات منوها بان الطاقة النووية تعد خيارا استراتيجيا فى منظومة الطاقة للعقود التالية.

وكان الرئيس المصرى قد اعلن فى اواخر الشهر الماضى قرارا وصف بانه "استراتيجى" ببناء عدة مفاعلات نووية للطاقة السلمية والبدء فى بناء اول مفاعل يعمل بالطاقة النووية بالتنسيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك