وفد من الانتقالي يدخل الفلوجة للتوسط واندلاع القتال في الاعظمية

منشور 10 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

وصل عدد من اعضاء مجلس الحكم الانتقالي الى احد مساجد الفلوجة في مسعى لاقناع المقاومين بوقف اطلاق النار فيما اشارت تقارير الى اندلاع اشتباكات عنيفة في منطقة الاعظمية القريبة من بغداد. 

وفد وساطة 

ودخل وفد عراقي يضم اعضاء من مجلس الحكم الانتقالي العراقي مدينة الفلوجة اليوم السبت بهدف اجراء محادثات تنهى القتال الدائر في المدينة منذ أيام وراح ضحيته مئات المدنيين من النساء والاطفال 

ودخلت عبر حاجز اميركي عشر عربات تقل 35 شخصا وتوجهت على الفور الى احد المساجد  

وقال الكابتن ويل ديكنز المسؤولون عن نقطة التفتيش المؤدية إلى المدينة إن عشر سيارات تقل نحو 35 شخصا اتجهت إلى داخل المدينة المحاصرة، وأنه لا يوجد أي من مرافقين لهم من الأميركيين.  

يشار إلى أن الوفد، الذي يضمن بين اعضائه عضو مجلس الحكم غازي عجيل الياور، وهو شيخ عشيرة بارز، وحاجم الحسني، أحد كبار مساعدي محسن عبد الحميد عضو مجلس الحكم وزعيم الحزب الاسلامي العراقي (حزب سني)، كان في الانتظار للسماح له بالدخول إلى الفلوجة.  

وقال المسؤول البارز في حزب الدعوة الاسلامي (حزب شيعي) إن الوفد لم يستطع الدخول إلى المدينة بسبب استمرار القتال 

اشتباكات في الاعظمية 

في المقابل اشتبك مسلحون عراقيون مع قوات الاحتلال الاميركية اليوم في منطقة الاعظمية التي تغلب عليها أغلبية سنية في العاصمة العراقية بغداد 

ونقلت وكالة الانباء الالمانية عن شهود عيان قولهم ان مروحيات أميركية حلقت فوق المنطقة حيث هاجمت مجموعات صغيرة من رجال ملثمين جنودا أميركيين 

وأضاف الشهود أن المتاجر والمكاتب أغلقت وخلت الشوارع من المارة 

وتشير بعض التقارير إلى تبادل قوي للنار في محيط قصر رئاسي سابق تستخدمه القوات الأميركية كأحد مقراتها، حيث شوهدت سحب الدخان تتصاعد في الأجواء. وقد طوقت القوات الأمريكية المنطقة ومنعت الصحفيين من دخولها.  

 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك