يساريون مغاربة يدعون الى ميثاق ديمقراطي لمواجهة 'الظلامية'

منشور 30 آب / أغسطس 2007 - 02:52
دعا الكاتب والشاعر المغربي اليساري عبد اللطيف لعبي الى "ميثاق ديموقراطي" يقف في وجه "الموجة الظلامية" في المغرب، في نداء صدر قبل اسبوع من الانتخابات التشريعية المغربية ويحمل توقيع مثقفين وسياسيين.

وتوجه لعبي الناشط اليساري السابق ومدير مجلة "سوفل" (انفاس) الثقافية في نهاية الستينات الى القوى الديموقراطية من احزاب ونقابات ومنظمات غير حكومية ومثقفين داعيا اياها في النداء الصادر الخميس في الرباط الى خوض "معركة من اجل (..) رفض الظلامية".

وصدر النداء موقعا من 92 مثقفا وناشطا يساريا وفق ما ذكر موقع الكتروني خصص للعريضة.

ونشر النص الذي لا يذكر بالاسم التنظيمات الاسلامية، قبل اسبوع على الانتخابات التشريعية المقررة في السابع من ايلول/سبتمبر في المغرب، وفي ظل تاكيد حزب العدالة والتنمية الاسلامي على انه سيتصدر الاحزاب الـ33 المتنافسة، مستندا في توقعاته على استطلاعات للرأي غير رسمية.

ويضم المغرب ايضا العديد من الاحزاب الصغيرة والجمعيات الاسلامية وفي طليعتها جماعة العدل والاحسان التي تقاطع هذه الانتخابات.

كما تنشط مجموعات اسلامية متطرفة سرا في العديد من المدن المغربية وهي ضالعة في الاعتداءات ومحاولات الاعتداء التي وقعت بين 2003 و2007 في الدار البيضاء ومكناس.

وجاء في العريضة ان "النزعة الاعتباطية المطلقة التي صادرت المشروع الديموقراطي في الماضي، تحل محلها اليوم موجة ظلامية تسعى للتحكم بمجتمعنا وفق نموذج اكثر تحجرا في الزمن".

واقر لعبي في ندائه بان المغرب شهد "اختراقات لا يمكن انكارها" على طريق الديموقراطية غير ان "هذه الانطلاقة التحررية تصطدم برياح معاكسة (..) تتخذ اليوم قوة زوبعة تهدد الدعائم الانسانية التي يقوم عليها البيت المغربي".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك