10 قتلى في انفجار قذائف هاون قرب مكان انعقاد المؤتمر الوطني العراقي

منشور 15 آب / أغسطس 2004 - 02:00

قتل 10 عراقيين على الاقل في انفجار قذائف هاون هزت مناطق قريبة من مكان انعقاد المؤتمر الوطني الذي شهد انسحاب عدد كبير من المشاركين فيه احتجاجا على تجدد العمليات في مدينة النجف وبدأ المؤتمر اعماله بعد تأجيل لاسابيع وسط اجراءات امنية مشددة وغياب جمعية علماء المسلمين وتيار الصدر  

المؤتمر الوطني 

وقالت تقارير ان ثلاثة انفجارات هزت مناطق قريبة لمكان انعقاد المؤتمر الوطني واسفرت عن مقتل 10 اشخاص واصابة 5 على الاقل بجروح  

ونقلت فضائيات ووكالات انباء صورا من قاعة المؤتمر وظهر العشرات من المشاركين يغادرون القاعة بعد وقت قصير من بداية المؤتمر وقالوا ان الانسحاب احتجاجا على تجدد العمليات في مدينة النجف المقدسة لدى الشيعة. 

وقام نحو 100 مشارك بترك مقاعدهم حالما انتهى ممثل الامين العام للامم المتحدة اشرف جهانكير غازي من القاء كلمته الافتتاحية وهم يصرخون بصوت عال "طالما هناك غارات جوية وقصف فانه من غير الممكن انعقاد هذا المؤتمر".  

وصاح يحيى الموسوي وهو احد ممثلي البيت الشيعي الذي كان قد عمل على وقف النزاع في مدينة النجف المقدسة، "استمعوا الينا يا رئيس الوزراء استمعوا الينا"، قبل ان يعلن رئيس المؤتمر فؤاد معصوم استراحة لمدة نصف ساعة للمشاركين في المؤتمر.  

وفي وقت سابق دعا فؤاد معصوم التيار الصدري الى المشاركة في المؤتمر على الرغم من ان الصدر سبق ان اعلن رفضه المشاركة. وقال معصوم لا نريد ان نحرج السيد مقتدى الصدر بتوجيه الدعوة اليه شخصيا لكن الدعوة مفتوحة لحركته. 

لكن رئيس اللجنة التحضيرية رأى ان غياب مقتدى الصدر او هيئة علماء المسلمين (السنية) لن يؤثر في شيء على شرعية المؤتمر.  

وأوضح ان حضور 1300 مندوب يمثلون الاحزاب السياسية والمجموعات الدينية ومنظمات المجتمع المدني دليل على ان غالبية العراقيين يريدون للمؤتمر ان ينعقد.واعتبر معصوم ان المؤتمر سيشكل فرصة لمناقشة العديد من مشاكل البلاد وتسويتها لكنه اقر بأنه لن يكون عصا سحرية.  

وأوضح "أقر بأن المؤتمر لا يشكل عصا سحرية لتسوية كافة مشاكل العراق في يومين او ثلاثة لكنه سيكون على الاقل فرصة تتاح لأغلبية العراقيين للتوافق حول طبيعة العملية الانتقالية.  

ويطمح المؤتمر الى تمثيل جميع العراقيين وسيعين مجلسا استشاريا ورقابيا اطلق عليه اسم المجلس الوطني الانتقالي. 

ومن المفترض، وفقا للقانون الانتقالي للعراق، أن يتولى المؤتمر الوطني اختيار المجلس المؤقت، الذي ستكون مهمته توجيه النصح للحكومة ومراجعة السياسات التي تتبعها، وتشكيل لجان. 

وسيكون من مهام المجلس المؤقت تعيين قيادات بديلة في حالة وفاة أحد كبار المسؤولين أو استقالته 

وسيقوم المجلس الجديد بالمشاركة في حوار وطني حول التحديات التي تواجه المجتمع العراقي، مساهمة منه في صياغة مستقبل البلاد 

وستقرر هذه الهيئة التي ستشمل ما بين 75 الى 125 عضوا، ميزانية 2005، ويمكنها الطعن في القرارات الحكومية بغالبية ثلثي اعضائها، ومساءلة الوزراء على ان تتم استشارتها في تنظيم الانتخابات العامة.  

اجراءات امنية  

واعلن وزير الداخلية العراقي فلاح النقيب ان حظر التجول سيطبق الاحد في وسط بغداد لضمان امن المشاركين في المؤتمر الوطني.وقال سيفرض حظر تجول على احياء الشيخ معروف والكرخ اللذين يضمان القسم القديم من بغداد، من الساعة 00: 8 ولغاية الساعة 00: 16 (00: 4 الى 00: 12 تغ). واضاف ان هذا الاجراء اتخذ لضمان امن الذين سيشاركون في المؤتمر الوطني الذي سيستمر ثلاثة ايام  

وهذا المؤتمر الذي كان مفترضا ان ينعقد في 31 تموز/ يوليو للانطلاق في العملية السياسية والمضي قدما نحو انتخابات عامة في كانون الثاني/ يناير 2005، قد تأجل بناء على طلب الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان الذي تمنى ان ينضم الى المؤتمر المزيد من الاحزاب العراقية.  

النجف 

ويأتي انعقاد المؤتمر في ظل انهيار محادثات سلام بالنجف بين الحكومة العراقية المؤقتة ومقاتلي جيش المهدي بزعامة مقتدى الصدر. 

وقال مستشار الأمن القومي موفق الربيعي في مؤتمر صحفي في النجف السبت، إن الحكومة العراقية المؤقتة تخلت عن سعيها للتوصل لاتفاق مع الصدر وميليشيا جيش المهدي الموالية له. 

وقال الربيعي إنه يعلن ببالغ الأسى والاسف فشل الجهود لإنهاء الأزمة في العراق سلميا. وأضاف إن الحكومة العراقية المؤقتة ستستأنف عمليات التطهير العسكرية في النجف لإقرار القانون والنظام في المدينة. 

ويقول الزعيم الشيعي مقتدى الصدر "أما لو كنت اشتركت في المؤتمر الوطني لما استهدفوني، ولا أريد منصبا مادام الاحتلال موجودا، ولا حياة به ولا ديمقراطية في وجوده، والأرض أرضنا والخيرات خيراتنا والشعب العراقي يستطيع أن يقود بلاده، ولا مجال لحرب أهلية كما تدعي أميركا". 

–(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك