100 الف اميركي يتظاهرون للتنديد بحرب العراق و39 جندي قتلى ايلول

منشور 16 أيلول / سبتمبر 2007 - 08:43
خرج عشرات الآلاف من الأمريكيين السبت في تظاهرات حاشدة أمام البيت الأبيض والكابيتول للتنديد بحرب العراق والمطالبة بخروج القوات الأمريكية فيما اعتقلت قوات مكافحة الشغب أكثر من 190 متظاهراً.

وحمل المتظاهرون الشعارات المناوئة للحرب وهتفوا مطالبين بسحب قواتهم من العراق مرددين "ماذ نريد؟ خروج القوات.. ومتى نريد ذلك؟ الآن."

وعلق الجندي جستين كليبرين، 25 عاماً، الذي شارك سابقاً في حرب العراق قائلاً "نحن نحتل شعب لا يريدنا هناك، ونحن نشارك لنظهر أنها ليست تظاهرة لمجموعة من الهيبيز من الستينات التي تعارض الحرب."

وقد وقع صدام بين الشرطة ومتظاهرين حاولوا تسلق حاجز يؤدي إلى سلم مبنى الكابيتول، أسفرت عن اعتقال قرابة 190 شخصاً.

وقدرت منظمة "ANSWER Coalition"، الجهة المنظمة للتظاهرة بجانب حركات ناشطة أخرى، عدد المشاركين بقرابة 100 ألف متظاهر.

وخاطبت الناشطة المناهضة للحرب، سيندي شيهان، الحشود قائلة "حان الوقت لأن نستلقي بأجسادنا في الأرض ونقول كفى."

وكان الرئيس الأمريكي جورج بوش قد أعلن الخميس عن موافقته على بدء انسحاب تدريجي للقوات الأمريكية من العراق بحلول منتصف العام 2008، إلا أنه شدد على ضرورة احتفاظ القوات الأمريكية بوجود قوي لها، بعد هذا الموعد، للحفاظ على ما وصفها بـ"الانجازات"، التي حققتها قوات بلاده في العراق.

وقال الرئيس الأمريكي، في كلمة تلفزيونية وجهها للشعب الأمريكي مساء الخميس، إن الوضع الأمني في العراق يشهد "تحسناً كبيراً"، مما يتيح الفرصة أمام عودة عدد من الجنود الأمريكيين إلى وطنهم، مشيراً إلى أن هذه "الانجازات" التي تحققت، يمكنها أن تجمع بين الأمريكيين المنقسمين حول الحرب على العراق.

قتلى

وتزامن مع ذلك اعلان الجيش الأمريكي السبت مقتل جندي وإصابة أربعة آخرين بانفجار عبوة ناسفة أثناء مشاركتهم في دورية راجلة الجمعة، لترتفع حصيلة سبتمبر/أيلول الحالي إلى 39 قتيلاً.

ولم يكشف الجيش الأمريكي حتى عن موقع الحادث مكتفياً بالإشارة إلى أن الضحية ينتمي إلى "قوة مهام مرني."

ورفع الضحية الأخيرة إجمالي الخسائر البشرية بين صفوف القوات الأمريكية، ومنذ الغزو في مارس/آذار عام 2003، إلى 3781 قتيلاً، سقط منهم 39 خلال سبتمبر/أيلول الجاري.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك