11 قتيلا بمفخخة بكركوك وذكرى الكاظم تمر بسلام

منشور 10 آب / أغسطس 2007 - 06:43

قتل احد عشر شخصا في هجوم بسيارة مفخخة في كركوك واصيب جنديان اميركيان عندما اجبرت مروحيتهما على القيام بهبوط اضطراري في اليوسفية، فيما اعلنت السلطات ان مراسم الزيارة لمرقد الامام الكاظم في بغداد انتهت بسلام.

وقالت الشرطة العراقية ان انفجار السيارة المفخخة الذي وقع في حي الحرية الجنوبي في كركوك اسفر كذلك عن جرح 45 شخصا فضلا عن تدمير عددا من المتاجر وإلحاق أضرار بمنازل قريبة.

من جهة اخرى اعلنت الشرطة في كركوك مقتل مدنيين اثنين في هجومين منفصلين استهدف احدهما دورية للشرطة شرق المدينة. كما قتل مسلحون مجهولون في شرق المدينة ايضا صاحب متجر عندما اطلقوا النار عليه من بنادقهم امام منزله في حي القادسية من دون معرفة الاسباب.

وقال الجيش الاميركي في بيان ان اثنين من جنوده أصيبا عندما اجبرا على الهبوط اضطراريا بطائرتهما الهليكوبتر في بلدة اليوسفية جنوبي العاصمة.

وفي الموصل (375 كلم شمال بغداد) اعلن العميد عبد الكريم خلف الجبوري من قيادة الشرطة ان "مسلحين مجهولين اقدموا على اعدام ثلاثة من عناصر الشرطة وسط حي الموصل الجديدة امام الناس".

واضاف ان "عناصر الشرطة كانوا قد اختطفوا في وقت سابق".

ذكرى الكاظم

على صعيد اخر، قال الناطق العسكري الرسمي لخطة امن بغداد الجمعة ان مراسيم الزيارة لمرقد الامام الكاظم انتهت دون وقوع اي حوادث امنية "غير طبيعية."

وقال العميد قاسم الموسوي في تصريحات صحفية وهو يعلن انتهاء الزيارة دون وقوع خروقات "الحمد لله.. انتهت الزيارة ولم تحدث لدينا خروقات امنية .. او حالات غير طبيعية."

واعتاد عشرات آلاف من الزوار الشيعة على التوافد على مرقد الامام الكاظم في الخامس والعشرين من شهر رجب من كل عام وهي ذكرى وفاته والتي صادفت هذا العام يوم الخميس.

وتعد الزيارة للمرقد الاولى منذ 2003 التي تجري دون حوادث امنية. وكات المدينة شهدت قبل عامين وفي نفس المناسبة مقتل نحو ألف شخص نتيجة تدافع على جسر الائمة الذي يربط الاعظمية والكاظمية.

واستقبلت المدينة خلال اليوميين الماضيين اعدادا هائلة من الزوار جاء اغلبهم سيرا على الاقدام من اماكن مختلفة من مناطق بغداد وباقي مدن العراق.

واعلنت السلطات حظر التجول للمركبات والعجلات والدراجات البخارية والهوائية الثلاثاء أعقبته باعلان مفاجئ مددت بموجبه حظر التجوال وهو ما ساعد على إنجاح الخطة ومرور الزيارة دون وقوع حوادث.

وقال الموسوي في تصريحات سابقة ان الاعلان المفاجيء لتمديد حظر التجوال جاء من "خلال خطة مدروسة كانت تهدف الى قطع الطريق امام الارهابيين لتنفيذ مخططاتهم."

واضاف ان القوات الامنية "استفادت من الاخطاء التي وقعت بها في السنوات الماضية وانها استطاعت ان تحول هذه الاخطاء الى عناصر ايجابية هذه السنة."

ولم يتسن التأكد من العدد الحقيقي للزوار لكن مسؤولين ورجال دين قالوا ان عدد الزوار تجاوز المليون كما اظهرت لقطات تلفزيونية جموعا غفيرة من الزوار امتلأت بهم الشوارع المؤدية الى ضريح الكاظم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك