1600 اسير فلسطيني يبدأون أكبر إضراب عن الطعام الثلاثاء

منشور 16 نيسان / أبريل 2012 - 04:32
كعادتها اسرائيل لا يوجد انسانية في قاموسها
كعادتها اسرائيل لا يوجد انسانية في قاموسها

يبدأ يوم الثلاثاء، أكبر إضراب جماعي عن الطعام ينفذه مئات الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي بهدف فضح اساليب هذا الكيان الذي يرفض التعامل بانسانية وفق الشرائع السماوية والموضوعة وهذا الاضراب هو الاضخم منذ ان اقامت الامم المتحدة دولة اسرائيل على الاراضي الفلسطينية

وكان وزير "الأسرى والمحررين" الفلسطيني عيسى قراقع، أعلن أن نحو 1600 أسير يبدأون بخوض إضراب مفتوح عن الطعام يوم 17 أبريل/نيسان الجاري ويعتبر هذا اليوم من كل عام يوما للاسير الفلسطيني

ودعا، قراقع كافة الفصائل الوطنية والإسلامية داخل السجون إلى "توحيد الموقف والبرنامج النضالي واختيار الوقت الملائم لهم لإعلان خطوتهم،"
وحذر قراقع من أن "انقسام الحركة الأسيرة وعدم توافقها على برنامج نضالي سيعطي مجالا لإدارة سجون الاحتلال للانقضاض على خطوتهم وإفشالها دون تحقيق أي نتائج."

وقال إن "الوضع داخل السجون أصبح صعبا للغاية وخطيرا جدا، وإن حكومة الاحتلال قد اتخذت الأسرى عنوانا للانتقام من الشعب الفلسطيني ومن القيادة الفلسطينية، وهذا يتطلب عدم الاختلاف لمواجهة هذه التحديات التي يتعرض لها الأسرى."

وأعلن الوزير أن برنامج فعاليات شعبي وجماهيري سينطلق لمناسبة "يوم الأسير،" وستجري "إضاءة شعلة الحرية لهذا العام في بلدة عرابة في محافظة جنين يوم 16 أبريل/نيسان على شرف أقدم الأسرى في السجون كريم يونس والأسيرة لينا جربوني وعلى شرف الأسير خضر عدنان الذي خاض أطول إضراب مفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال."

وكانت لجنة شكلتها إسرائيل، برئاسة اسحاق جباي وهو مسؤول سابق في مصلحة السجون، زارت السجون والتقت مع ممثلي السجناء واستمعت إلى مطالبهم، وهي بصدد إعطاء ردود على هذه المطالب خلال أسبوع، الا ان جميع المؤسسات والفعاليات على علم بنوايا اسرائيل في المماطلة والتسويف وعدم تحقيق أي مطلب في النهاية

وقالت الوكالة إن أبرز مطالب السجناء هي "إنهاء سياسة الاعتقال الإداري، والعزل الانفرادي، وإعادة التعليم الجامعي والتوجيهي، ووقف الاعتداءات والاقتحامات لغرف وأقسام الأسرى، والسماح بالزيارات العائلية وخاصة لأسرى قطاع غزة."

كما شملت المطالب "تحسين العلاج الطبي للأسرى المرضى، ووقف سياسة التفتيش والإذلال لأهالي الأسرى خلال الزيارات على الحواجز، والسماح بإدخال الكتب والصحف والمجالات، ووقف العقوبات الفردية والجماعية بحق الأسرى،" بحسب الوكالة.

هنية يدعو لتحرير الأسرى

وأكد رئيس وزراء حكومة حماس المقالة في قطاع غزة إسماعيل هنية الاثنين ان تحرير الأسرى الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية "واجب وطني وشرعي وأخلاقي".

وقال هنية في كلمة بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الذي يوافق الثلاثاء "أن تحرير الأسرى واجب وطني وشرعي وأخلاقي لا يجوز التفريط به في أي حال من الأحوال".

ودعا هنية "كل فصائل العمل النضالي والجهادي أن يضعوا من الخطط والبرامج وأن يوظفوا لها ما يملكون من إمكانات بشرية ومادية من أجل إطلاق سراح الأسرى من سجون الاحتلال بأي وسيلة كانت".

ويوجد في إسرائيل حوالي 4700 معتقلا فلسطينيا، بينهم حوالي 120 اعتقلوا قبل اتفاقية أوسلو التي وقعتها إسرائيل مع منظمة التحرير الفلسطينية في العام 1993، وغالبيتهم من المحكوم عليهم بالسجن مدى الحياة. 

مواضيع ممكن أن تعجبك