27 قتيلا في عملية انتحارية بافغانستان

منشور 10 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:31

اعلنت مصادر رسمية افغانية سقوط ما لا يقل عن 27 قتيلا من شرطيين ومدنيين و57 جريحا في عملية انتحارية وقعت الاثنين واستهدفت مسؤولا في الشرطة في ولاية هلمند التي تشهد اضطرابات في جنوب افغانستان.

وقال حاكم اقليم جيريشك حيث وقع الاعتداء عبد المناف "نقلت 27 جثة الى المستشفى بينها جثث 13 شرطيا".

واضاف ان الحصيلة قد ترتفع اكثر اذ ان السكان نقلوا جثثا الى المنازل.

وقال الجنرال ظاهر عظيمي المتحدث باسم وزارة الدفاع ان الاعتداء الذي نفذه رجل على دراجة نارية "كان يستهدف قائدا مساعدا في شرطة الولاية حجي عبد القدوس لكنه نجا".

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية زمراي بشاري ان "الاعتداء وقع في وسط المدينة قرابة الساعة السادسة مساء (13:30 تغ) في موقف للحافلات حيث كان الناس ينتظرون للعودة الى منازلهم. كان ذلك في وسط السوق".

وروى الشاهد فداء محمد ان "الانفجار نتج عن دراجة نارية بثلاث عجلات. كانت اثار الدماء في كل مكان على الجسر وعلى الطريق".

وهي احدى اعنف العمليات الانتحارية التي نفذت هذه السنة بعد عملية 17 تموز/يوليو التي اوقعت 35 قتيلا في كابول.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك