38 إصابة بمواجهات مع الجيش الإسرائيلي بالضفة المحتلة

منشور 17 كانون الثّاني / يناير 2022 - 04:49
الضفة الغربية المحتلة
الضفة الغربية المحتلة

أصيب في الضفة الغربية المحتلة  38 فلسطينياً مساء الأحد بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع جراء مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وبين مدير الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني (غير رسمية) أحمد جبريل للأناضول، إن المواجهات التي اندلعت في قرية برقة شمال غربي نابلس (شمال) أسفرت عن إصابة 38 فلسطينياً.

وأضاف جبريل، أن الإصابات توزعت بين إصابة واحدة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و37 إصابة بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، وجرى علاجها جميعها ميدانياً.

وفي وقت سابق، قال رئيس مجلس قروي برقة زياد أبو عمر لوكالة الأناضول، إن مستوطنين إسرائيليين توجهوا إلى مستوطنة “حومش” المخلاة، وخلال مرورهم بالقرب من قرية برقة اعتدوا على منازل المواطنين.

وأضاف، أن شبان القرية خرجوا للتصدي لاعتداءات المستوطنين، وخلال ذلك اندلعت مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وتتعرض قرية بُرقة لاعتداءات من المستوطنين والجيش الإسرائيلي، ما يؤدي إلى نشوب مواجهات مع السكان.

ويحاول مستوطنون إسرائيليون مهاجمة منازل الفلسطينيين في القرية وتنظيم مسيرات للعودة إلى مستوطنة “حومش” المخلاة منذ عام 2005، الواقعة على أراضي قريتي “بُرقة” و”سيلة الظهر”.

وعادة ما يشن مستوطنون اعتداءات على الفلسطينيين وممتلكاتهم في مناطق الضفة الغربية، ويقول فلسطينيون إن السلطات الإسرائيلية تتساهل مع المعتدين، ضمن مساعٍ رسمية لتكثيف الاستيطان في الأراضي المحتلة.

ويعيش حوالي 650 ألف إسرائيلي متطرف حاليا في أكثر من 130 مستوطنة تم بناؤها منذ عام 1967، عندما احتلت إسرائيل الضفة الغربية والقدس الشرقية.

مواضيع ممكن أن تعجبك