4 قتلى عراقيين بانفجار عبوة ناسفة في بعقوبة

منشور 20 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

افادت مصادر طبية لوكالة فرانس برس عن مقتل اربعة مدنيين عراقيين وجرح ثلاثة آخرين اليوم الثلاثاء في انفجار قنبلة غرب مدينة بعقوبة (60 كلم شمال بغداد)،واكد الطبيب دريد كامل في مستشفى الخالص لوكالة فرانس برس وفاة احد الجرحى، مما يرفع حصيلة القتلى الى اربعة اشخاص.  

وكانت حصيلة سابقة للضحايا تحدثت عن مقتل ثلاثة وجرح اربعة اخرين،وقال كامل ان احد المصابين الاربعة مات متأثرا بالجروح البلغية التي اصيب بها ونقل اخر الى مستشفى الجملة العصبية في بغداد فيما لا يزال مصاب ثالث يتلقى العلاج في مستشفانا.  

واوضح ان الانفجار وقع عند الساعة 15،12 بالتوقيت المحلي (الساعة 15،08 تغ) من اليوم الثلاثاء في الشارع العام في منطقة الغالبية (20 كلم غرب بعقوبة) عندما كان فريق طبي يتكون من تسعة اشخاص يستقل باصا صغيرا.  

واضاف ان الجرحى اصيبوا اصابات خطيرة، اثنان منهم تعرضوا لكسور في جمجمة الرأس ونزيف داخلي والثالث اصيب بكسور عديدة،واوضح الطبيب علي ابراهيم مدير مستشفى الخالص من جهته، ان الضحايا مدنيون يعملون اطباء بيطريين وقد اصيبوا في انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على حافة احد الطرق غرب بعقوبة، على حد تعبيره.  

وقال فيصل ياسين (23 عاما) احد الاشخاص الذين كانوا يستقلون الباص الصغير ان دوريتين للحرس الوطني كانتا تسيران امام سيارتنا على مسافة تقل عن مئة متر عندما حصل الانفجار،واضاف يبدو ان العبوة الناسفة التي زرعت على حافة الطريق كانت تستهدف هاتين الدوريتين,واوضح ياسين ان عناصر الحرس الوطني نقلوا الجرحى الى مستشفى الخالص ثم نقلوا بسيارات الاسعاف الى مستشفى بعقوبة العام.  

وتشهد بعقوبة السنية هجمات متكررة على القوات الاميركية وعناصر الشرطة العراقية والحرس الوطني العراقي.

مواضيع ممكن أن تعجبك