4 قتلى من الشرطة العراقية و مقتل مدبر الهجوم على اليزيديين

منشور 09 أيلول / سبتمبر 2007 - 01:35
قال الجيش الامريكي يوم الاحد ان قواته قتلت متشددا على صلة بتنظيم القاعدة والذي كان الرأس المدبر لهجمات بشاحنات ملغومة استهدف الطائفة اليزيدية وهي من الاقليات في العراق الشهر الماضي.

وكانت الهجمات أسفرت عن سقوط أكثر من 400 قتيل.

وقال الرير أميرال مارك فوكس المتحدث باسم الجيش الامريكي في مؤتمر صحفي "في الثالث من سبتمبر قتلت غارة جوية شنها الائتلاف الارهابي المسؤول عن التخطيط والقيام بهجوم مروع استهدف اليزيديين في شمال العراق في 14 أغسطس."

رجال الشرطة

من جهة اخرى قالت الشرطة ان اشخاصا مدججين بالسلاح قتلوا أربعة من رجال الشرطة في مركز للشرطة في شمال العراق يوم الاحد ثم فجروا المبنى.

وأضافت الشرطة ان الهجوم الذي شنه ما يقرب من 24 مسلحا يحملون بنادق آلية وقاذفات صاروخية وقع في قرية بالقرب من مدينة بيجي وهي مركز لتكرير النفط على بعد 180 كيلومترا شمالي بغداد. وأصيب في الهجوم أربعة من رجال الشرطة.

وقالت الشرطة ان المسلحين زرعوا قنابل حول مركز الشرطة بعد الهجوم الاولي وفجروه.

وعادة ما يتفوق المسلحون على رجال الشرطة من حيث التسليح وكثيرا ما تستهدف مراكز الشرطة ونقاط التفتيش.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك