40 الف مسيحي غادروا العراق بعد الهجمات على الكنائس

منشور 15 آب / أغسطس 2004 - 02:00

غادر 40 الف مسيحي عراقي بلادهم بعد الهجمات التي استهدف الكنائس هناك قبل نحو اسبوعين، كما اكدت وزيرة المغتربين والمهاجرين باسكال ايشو وردة لصحيفة الشرق الاوسط الاحد. 

وقالت الوزيرة المسيحية الوحيدة في الحكومة العراقية الموقتة ان اخر احصائية تشير ان الى عدد الذين هاجروا العراق من المسيحيين بلغ اربعين الف شخص وذلك بسبب انعدام الامن وعمليات ضرب الكنائس التي شهدتها بغداد والموصل قبل حوالي اسبوعين. 

واعربت وردة عن قلقها تجاه التصاعد الخطير في ارقام النازحين من العراق جراء ازدياد العمليات الارهابية وانعدام الامن الذي يهدد جميع الطوائف العراقية وبينهم المسيحيين.  

ولم تذكر الصحيفة ايضاحات حول اماكن توجه المهاجرين العراقيين.  

ويمثل المسيحيون نحو ثلاثة بالمئة اي حوالى 700 الف شخص بينهم 600 الف من الكلدان، من سكان العراق الذين يقدر عددهم باربعة وعشرين مليون نسمة تقريبا غالبيتهم من المسلمين. 

ونفت وزير المغتربين ما نسب اليها من تصريحات بان وزارتها تنوي اعطاء جوازات سفر لليهود الذين هاجروا من العراق بعد 1948 ودفع تعويضات عن املاكهم التي تركوها او باعوها في العراق قبل رحيلهم من اسرائيل.  

وكان عدد اليهود في العراق 150 الف شخص عند اعلان دولة اسرائيل في 1948.  

ومن 1948 الى 1951 توجه 123 الفا منهم الى اسرائيل. وكانت الطائفة اليهودية تضم قبل الحرب التي شنتها قوات التحالف الاميركية والبريطانية على العراق، 32 شخصا فقط.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك