5 قتلى في هجوم انتحاري وبغداد تعلن عن اول وفاة بالكوليرا

منشور 26 أيلول / سبتمبر 2007 - 10:39
قتل خمسة اشخاص واصيب تسعة اخرون عندما فجر مهاجم انتحاري سيارة ملغومة قرب بلدة سنجار شمال غرب العراق فيما اعلنت وزارة الصحة عن اول وفاة في بغداد جراء مرض الكوليرا.

خمسة قتلى

قتل خمسة اشخاص واصيب تسعة اخرون عندما فجر مهاجم انتحاري سيارة ملغومة قرب بلدة سنجار شمال غرب العراق يوم الاربعاء في هجوم استهدف زعيما عشائريا.

وقال دخيل حسون رئيس بلدية سنجار ان المهاجم فجر سيارته في منطقة يستقبل فيها الشيخ كنعان الجهيمر ضيوفه عادة أمام منزله في قرية أم الزيدان.

وقالت الشرطة ان الجهيمر أصيب في الهجوم لكن حسون قال انه ليست لديه تفاصيل عن مصير الزعيم العشائري.

وفي الشهر الماضي أسفر تفجير عدة شاحنات في حي سنجار الى الغرب من الموصل عن سقوط أكثر من 400 قتيل. وكان ذلك أكبر عدد من القتلى يسقط في هجوم بالعراق منذ الغزو عام 2003 .

أول حالة وفاة بالكوليرا

في شأن منفصل قالت وزارة الصحة العراقية الاربعاء ان عراقية توفيت في بغداد جراء اصابتها بالكوليرا في أول وفاة بالمرض في العاصمة والاولى ايضا خارج شمال العراق.

واكتشف مرض الكوليرا في العراق في اغسطس /اب لاول مرة. وقالت متحدثة باسم الوزارة انه تأكد وجود 2276 حالة اصابة حتى الان اغلبيتها في شمال البلاد وان 11 توفوا بسبب المرض.

ويتسم مرض الكوليرا في أقوى اشكاله بحدوث اسهال حاد مفاجيء يمكن ان يسبب الوفاة خلال ساعات نتيجة الجفاف والفشل الكلوي.

وينتشر هذا المرض الفيروسي اساسا من خلال المياه والاغذية الملوثة.

ولا تظهر أي اعراض على حوالي 75 في المئة ممن يصابون بعدوى الكوليرا لكن الفيروس المسبب للمرض يبقى في فضلاتهم لمدة تصل الى أسبوعين.

وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء ان 2116 شخصا في العراق أصيبوا بمرض الكوليرا الذي يزداد انتشارا في البلاد.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك