6 قتلى و المعارضة الصومالية تجتمع في اريتريا غدا

منشور 05 أيلول / سبتمبر 2007 - 09:26
قتل ستة مدنيين واصيب نحو عشرة اخرين بجروح الاربعاء في مقديشو اثناء تبادل اطلاق النار بين القوات الحكومية ومتمردين في السوق الكبير بالعاصمة الصومالية على ما افاد شهود عيان.

وقال بشير عبدالله حسن ان القتلى هم من المدنيين وقد حوصروا وسط المعارك.

وقال شاهد اخر يدعى محمد عدن ان سبعة مدنيين جرحوا.

وقد بدأت الاشتباكات عندما اطلقت الشرطة عملية ضد المتمردين المتحصنين في حي سوق بكارا الذي يعد من اخطر المناطق في مقديشو.

واوضح المتحدث باسم الشرطة عبد الوحيد محمد "ان هذه العملية تهدف الى مطاردة المتمردين الذين قتلوا اناسا منذ شهر. لا يستطيع عناصر الشرطة القبول بكل هذا العنف".

ولم تتمكن القوات الحكومية الصومالية المدعومة بحلفائها الاثيوبيين وقوة السلام التابعة للاتحاد الافريقي حتى الان من وضع حد لحرب العصابات التي يقوم بها متمردون بينهم اسلاميون طردوا من مقديشو قبل ثمانية اشهر.

كما لم تتمكن الحكومة الصومالية الانتقالية التي شكلت قبل ثلاث سنوات من فرض سلطتها حتى الان في هذا البلد الذي تعمه الفوضى ويسود فيه زعماء القبائل منذ سقوط الرئيس محمد سياد بري ما ادى الى نشوب حرب اهلية ما زالت مستمرة.

المعارضة تجتمع

في شأن متصل يعقد زعماء المعارضة الصومالية بمن في ذلك عدد من الاسلاميين البارزين اجتماعا في اريتريا ابتداء من يوم الخميس لمحاولة توحيد صفوفهم ضد الحكومة التي تدعمها اثيوبيا في محادثات تهدف لمنافسة مؤتمر للسلام عقد في مقديشو.

واتخذ كثير من المعارضين الصوماليين مقرهم بالفعل في اريتريا التي اتهمتها الولايات المتحدة والامم المتحدة بارسال اسلحة الى المتمردين الذين يقاتلون قوات الحكومة الصومالية والجنود الاثيوبيين في مقديشو.

وتصل شخصيات معارضة اخرى قادمة من الخارج الى فنادق العاصمة اسمرة. ويتوقع المنظمون ان يشارك ما يصل الى 450 من اعضاء الوفود في المحادثات التي يتوقعون ان تستمر ما بين اسبوع وعشرة ايام.

وقال ابراهيم ادو المتحدث باسم مجلس المحاكم الاسلامية الصومالية للشؤون الخارجية "الفكرة هي اقامة تحالف يساهم في جعل الصومال دولة حرة مرة اخرى. اننا نريد من اثيوبيا ان تغادر الصومال دون اراقة الدماء والعنف الذي جلبته معها."

وتهدف محادثات اسمرة الى توحيد مجموعة واسعة من معارضي الحكومة الذين يتراوحون بين النواب المنشقين والاسلاميين وجماعات المجتمع المدني واعضاء الجاليات الصومالية في الخارج.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك