66 قتيلا بالعراق في 24 ساعة واعتقال خلية تمولها سوريا

منشور 21 أيّار / مايو 2009 - 05:05

قتل 66 شخصا وجرح عشرات اخرون في موجة تفجيرات شهدتها بغداد ومناطق اخرى منذ ليل الاربعاء، فيما اعلنت السلطات العراقية عن اعتقال شبكة متشددة دينيا مرتبطة بالقاعدة اعترفت بتلقيها "دعما ماليا من سوريا".

واعلن مصدر امني عراقي ان ما لا يقل عن 12 شخصا قتلوا واصيب 25 اخرون بتفجير انتحاري استهدف دورية راجلة للجيش الاميركي في سوق الاشوريين في حي الدورة جنوب بغداد قبل ظهر الخميس.

واوضح المصدر ان "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه مستهدفا دورية راجلة للقوات الاميركية في سوق الاشوريين وسط حي الدورة جنوب بغداد، ما اسفر عن مقتل 12 شخصا واصابة 25 اخرين".

واشار الى وجود اصابات بين الجنود الاميركيين.

واعلن الجيش الاميركي مقتل ثلاثة من جنوده بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية في بغداد قبل ظهر الخميس.

واوضح بيان مقتضب للجيش ان "ثلاثة جنود قتلوا بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم عند الساعة 10,40 بالتوقيت المحلي (07,40 ت غ) في بغداد اليوم الخميس".

ولم يذكر البيان تفاصيل اضافية.

والدورة وهي منطقة مختلطة مع غالبية من السنة، كانت من اخطر مناطق بغداد قبل ان يلتحق المقاتلون هناك بصفوف قوات الصحوة اعتبارا من اواخر العام 2007.

وفي غرب بغداد، اعلنت مصادر امنية مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة واصابة عشرين شخصا في انفجار عبوة ناسفة داخل مركز للشرطة في حي اليرموك قبل الظهر ايضا.

واوضحت ان "ثلاثة من عناصر الشرطة لقوا مصرعهم واصيب 12 اخرون فضلا عن ثمانية اشخاص بانفجار وقع داخل مركز شرطة المأمون في حي اليرموك" ذي الغالبية السنية.

وقد اعلنت في وقت سابق مقتل اثنين من الشرطة فقط.

واضافت المصادر ان "العبوة كانت موضوعة داخل حاوية نفايات" مشيرة الى ان "العبوة وضعت عندما اخرج الحاوية عمال النفايات قبل ظهر الخميس".

وفي كركوك (255 كلم شمال بغداد)، اكدت مصادر امنية وطبية عراقية مقتل ثمانية من عناصر الصحوة واصابة اربعة اخرين بجروح صباحا في تفجير انتحاري استهدف تجمعا لهم في ناحية الرشاد، جنوب المدينة الغنية بالنفط.

وقال مصدر امني ان "انتحاريا يرتدي الملابس الخاصة بقوات الصحوة فجر نفسه وسط تجمعهم قرب الكلية التقنية بانتظار تلقي رواتبهم مما اسفر عن مقتل ثمانية واصابة اربعة اخرين بجروح بالاضافة الى اضرار مادية".

وكان اكد في وقت سابق "مقتل سبعة من الصحوة" مشيرا الى ان "التفجير الانتحاري وقع حوالى الساعة الثامنة (05,00 تغ)".

من جهته، اكد مصدر في الطب العدلي في كركوك تسلم جثث عناصر من الصحوة.

بدوره، قال الرائد سلام زنكنة من شرطة كركوك ان "الجرحى نقلوا الى مستشفى كركوك بحالة حرجة".

وتبعد ناحية الرشاد 65 كلم جنوب كركوك وتعتبر من المناطق المتوترة.

واعلن مصدر امني ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار السيارة المفخخة في حي الشعلة في شمال غرب بغداد مساء امس الاربعاء الى اربعين قتيلا و83 جريحا.

وقال المصدر رافضا الكشف عن اسمه ان "الحصيلة النهائية لانفجار السيارة المفخخة في حي الشعلة بلغ اربعين شهيدا و83 جريحا توزعوا على اربعة مستشفيات في بغداد".

وكانت مصادر امنية وطبية اعلنت مقتل 34 شخص واصابة 72 اخرين بالانفجار.

واوضحت المصادر ان "السيارة المفخخة كانت متوقفة امام مطعم شعبي قرب تقاطع الصدرين في منطقة الشعلة الاولى" مشيرة الى ان الانفجار وقع عند الساعة 19,45 (16,45 ت غ).

والهجوم هو الاكبر من نوعه منذ مقتل 51 شخصا واصابة العشرات بجروح منذ انفجار ثلاث سيارات مفخخة في مدينة الصدر في 28 نيسان/ابريل الماضي.

خلية سورية

من جهة اخرى اعلن مسؤول امني عراقي رفيع الخميس اعتقال شبكة متشددة دينيا مرتبطة بالقاعدة اعترفت بتلقيها "دعما ماليا من سوريا" وتمكنت من تجنيد "انتحارية" فجرت نفسها داخل ضريح الامام موسى الكاظم في نيسان/ابريل الماضي.

واوضح المصدر رافضا الكشف عن اسمه ان "قوة تابعة لشؤون الداخلية والامن في وزارة الداخلية اعتقلت ثلاثة اشخاص متشددين دينيا ومرتبطين بالقاعدة بناء على معلومات استخباراتية في حي زيونة الراقي" وسط بغداد قبل يومين.

واكد دون مزيد من التفاصيل ان "المجموعة اعترفت بتلقي دعم مالي من سوريا".

وتابع ان "الارهابيين وجميعهم من العراقيين، كانوا يشغلون منزلين فخمين في الحي الراقي، وعثرنا خلال المداهمة على احزمة ناسفة وسيارات مفخخة وعبوات لاصقة واسلحة وعتاد".

واشار الى ان "المجموعة المتشددة اعترفت بتجنيد انتحارية فجرت نفسها داخل ضريح الكاظم بالاضافة الى تقديم مساعدة في هجمات اخرى بينها العملية الانتحارية التي استهدفت الشرطة الوطنية قرب ساحة التحريات" في بغداد الشهر الماضي.

واوقع تفجير مزدوج قرب مرقد الامام الكاظم في 24 نيسان/ابريل ما لا يقل عن 55 قتيلا، بينهم زوار ايرانيون، بالاضافة الى عشرات الجرحى.

كما اكد المصدر ان الانتحاري الذي "نفذ الهجوم في ساحة التحريات وسط بغداد يحمل الجنسية السورية، وليس امراة كما اعلنت قوات الامن في حينه".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك