71 قتيلا في الحملة الانتخابية في الفيليبين

منشور 22 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اعلن مصدر في الشرطة الفيليبينية ان عدد القتلى في الحملة للانتخابات العامة التي ستجرى في العاشر من ايار/مايو في الفيليبين بلغ 71 شخصا متجاوزا عدد الذين سقطوا في الاقتراع السابق في 1998. 

وقال مصدر في الشرطة ان مسؤولين في الحملة اغتيلا بالرصاص الاثنين في اعتداءين منفصلين وقعا في بانغويد (شمال).  

وذكرت مصادر في الشرطة ان متمردين شيوعيين على الارجح قاموا باحراق حافلة في الشمال ايضا لكن بدون ان يتسبب الهجوم في سقوط ضحايا. 

وامرت الرئيسة غلوريا ارويو التي رشحت نفسها لولاية رئاسية ثانية، بتعزيز امن السياسيين خصوصا الذين يمكن ان يستهدفهم المتمردون في الجيش الجديد للشعب الذين يبتزون المرشحين مقابل ضمان امنهم. 

وكشفت حصيلة للشرطة ان بين القتلى 12 مرشحا او مسؤولا انتهت ولايتهم مشيرة الى سقوط 133 جريحا. 

وفي 1998، قتل 64 شخصا وجرح 157 آخرين في الحملة الانتخابية. وخلال انتخابات منتصف الولاية في 2001، قتل 132 شخصا وجرح 303 آخرون حسب الشرطة التي تخشى تصاعدا للعنف مع اقتراب يوم الاقتراع. 

وتنسب السلطات العنف الى المتمردين الشيوعيين او المجموعات المسلحة لزعماء حرب محليين يسببون مضايقات لمعارضيهم السياسيين. 

وتشمل انتخابات العاشر من ايار/مايو منصبي الرئيس ونائب الرئيس ونصف المقاعد ال24 في مجلس الشيوخ وكل مقاعد مجلس النواب وحوالى 17 الف من المناصب المحلية في السلطة التنفيذية. 

مواضيع ممكن أن تعجبك