8 قتلى عسكريين ومدنيين في حماة وريف دمشق

منشور 11 كانون الثّاني / يناير 2012 - 02:12
جنود سوريون يشيعون زملاء لهم قضوا بعمليات نفذها مسلحون
جنود سوريون يشيعون زملاء لهم قضوا بعمليات نفذها مسلحون

قتل أربعة عسكريين سوريين وأصيب ثمانية آخرون الأربعاء، بانفجار عبوة ناسفة بمبيت عسكري في منطقة يعفور في ريف دمشق.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) إن "أربعة عسكريين إستشهدوا وأصيب ثمانية بعبوة ناسفة فجّرتها مجموعة إرهابية مسلحة صباح الأربعاء في مبيت عسكري بمنطقة يعفور بريف دمشق".

وذكرت (سانا) أسماء العسكريين القتلى وقالت إن "المجموعة الإرهابية المسلحة فجرت العبوة الناسفة خلال توجه المبيت إلى إحدى الوحدات العسكرية في المنطقة المذكورة".

إلى ذلك، قالت (سانا) إن "مجموعة إرهابية مسلحة أقدمت أمس على اختطاف العقيد غسان عبد الله حميد على مفرق قرية الضبعة بريف حمص"، أثناء توجهه من منطقة القصير إلى مقر عمله في مطار الضبعة.

وتشهد سوريا منذ 15 مارس/ آذار الماضي مظاهرات تطالب بإصلاحات وبإسقاط النظام، قالت الأمم المتحدة إن حصيلة القتلى خلالها تجاوزت 4000 قتيل، فيما تقول السلطات السورية إنه سقط نحو 2000 قتيل من القوى الأمنية والعسكرية.

وتتهم السلطات السورية مجموعات مسلّحة مدعومة من الخارج بإطلاق النار على المتظاهرين وقوات الأمن.

قتلى في حماة

ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان اربعة مدنيين قتلوا الاربعاء برصاص قوات الامن السورية في حماة وسط سوريا حيث تدور مواجهات بين الجيش ومنشقين عنه.

وقال المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له ان: "اربعة شهداء سقطوا في بلدة كفرنبودة خلال اطلاق نار واقتحام البلدة بينما الاشتباكات دائرة بين منشقين والجيش النظامي بينهم ضابط منشق برتبة ملازم اول".

من جهة اخرى، قال المرصد ان قوات الامن السورية اطلقت الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع لتفريق تظاهرة لطلاب في داريا في ريف دمشق.

وفي محافظة ادلب قرب الحدود التركية، قال المرصد ان: "اهالي مدينة معرة النعمان اعلنوا الاضراب العام في المدينة احتجاجا على الاوضاع الانسانية الصعبة التي يعيشونها".

وتحدث عن "قطع التيار الكهربائي اكثر من 12 ساعة يوميا وعدم توفر المازوت للتدفئة ولا اتصالات ولا انترنت (...) مع انتشار الحواجز الامنية في الشوارع الرئيسية والفرعية".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك