9 قتلى في سيول العراق والكويت تستعد لاستقبال منخفض عميق

منشور 24 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 08:30
 أكدت الأجهزة الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني استمرار تفعيل خطط الطوارئ
أكدت الأجهزة الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني استمرار تفعيل خطط الطوارئ

أعلنت الحكومة الكويتية حالة الاستنفار والطوارئ لمواجهة تداعيات الأمطار الغزيرة المتوقعة على البلاد الأحد، في الوقت الذي جرفت السويل في العراق 9 اشخاص على الاقل 

إذ أكدت الأجهزة الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني استمرار تفعيل خطط الطوارئ للتعامل مع الموجة الثالثة من السيول وتقلبات الطقس المتوقع أن تجتاح الكويت.

وقالت وزارة الكهرباء والماء، إن فرقها موجودة في محطات القوى على مدار الساعة عبر تقسيم الموظفين العاملين في المحطات إلى ثلاث مجموعات (شفتات)، في حين أكدت وزارة الأشغال وجود فرقها في مواقعها المختلفة، وتنظيفها مجارير الأمطار؛ لتسهيل تصريف المياه وعدم تجمعها على الطرقات.

أما وزير الصحة وقيادات الوزارة فاطمأنوا على جميع التدابير المتعلقة بجوانب خطة الطوارئ، سواء على مستوى مخزون الأدوية، أو مخزون الدم، أو ما يخص التجهيزات والكوادر الطبية والفنية والإدارية.

وفي الجارة العراق لقي نحو 9 أشخاص على الأقل حتفهم  بعد أن ضربت أمطار قوية مناطق عدة، خصوصاً في قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين، ومناطق بذي قار والبصرة، مما تسبب في سيول.

صورة تداولتها مواقع عراقية تظهر منطقة متضررة من السيول في الشرقاط بمحافظة صلاح الدين أمس

وأعلن قائماقام الشرقاط وفاة 7 بمنطقته، وغرق أكثر من 3 آلاف منزل وعشرات الآلاف من رؤوس الماشية.

وانتشرت لقطات يظهر فيها سكان من القضاء ينزحون في مراكب صغيرة عن ديارهم، التي غمرتها المياه، بينما أشارت تقارير أولية إلى فرار 5 آلاف شخص من مناطقهم. ووجه رئيس الحكومة عادل عبدالمهدي بتشكيل خلية أزمة، بينما طالب نواب بإعلان حالة الطوارئ، وسط تحذير من تعرض محافظتي واسط وميسان إلى موجة سيول.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك