إبراهيم عيسى يصدر «حروب الرحماء»

منشور 02 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 03:26
إبراهيم عيسى يصدر «حروب الرحماء»
إبراهيم عيسى يصدر «حروب الرحماء»

بعد عامين من صدور رواية «رحلة الدم» التي تناولت جانبًا شائقًا من التاريخ الإسلامي المسكوت عنه عقب وفاة الرسول، يُصدِر الكاتب الصحفي والروائي البارز إبراهيم عيسى في الأسبوع الأول من أكتوبر الجزء الثاني من سلسلته الروائية الاستثنائية «القتلة الأوائل» تحت عنوان «حروب الرحماء»، وذلك في النصف الأول من شهر أكتوبر المقبل عن دار الكرمة.

وتصدر رواية «حروب الرحماء» في 688 صفحة من الحجم المتوسط، وتمتد أحداثها في الفترة ما بين مبايعة علي بن أبي طالب خليفة للمسلمين، وصولًا إلى "الاقتتال الأهلي" الذي وقع إثر ذلك، وما جرى في سبيله من معارك وفتن تاريخية مثيرة للجدل، مثل موقعة الجمل وصفين وواقعة التحكيم الشهيرة بين علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان.

وتستلهم «حروب الرحماء» كما هي الحال في «رحلة الدم» وقائع التاريخ الإسلامي التي لا يزال أثرها ممتدًا حتى يومنا هذا رغم مرور أكثر من 1400 عامًا على حدوثها، وتضفي عليها بعدًا روائيًا ودراميًا شائقًا، ولا تكتفي بسرد ما جرى وفقًا لما هو متداول، إنما تفتش في الكتب والبحوث الموثقة والمعتمدة، وما وراء المرويات، وتسعى لأن تقيم بناءً روائيًا موازيًا للتاريخ الإسلامي المدون في كتب التاريخ.

وتصدرت رواية «رحلة الدم» - الجزء الأول من «القتلة الأوائل» - قائمة الكتب الأكثر مبيعًا، لأشهر متصلة عقب صدورها عام 2016، كما فازت بجائرة نجيب محفوظ في الرواية عام 2018 التي تمنحها وزارة الثقافة المصرية - المجلس الأعلى للثقافة، وسبق لإبراهيم عيسى أن دخل بروايته «مولانا» القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية «البوكر» عام 2013.

وبصدور «حروب الرحماء»، ينتظر أن تختم سلسلة «القتلة الأوائل» بصدور جزء ثالث وأخير لاحقًا.

إبراهيم عيسى صحفي وروائي مصري من مواليد 1956، بدأ حياته المهنية مع دخوله كلية الإعلام والعمل في مجلة «روز اليوسف»، أوقفت الحكومة عددًا من الصحف التي رأس تحريرها، بسبب معارضته لسياساتها، كما صادرت روايته «مقتل الرجل الكبير» حاصل على جائزة جبران تويني من الاتحاد العالمي للصحف عام 2008، وجائزة صحفي العام من اتحاد الصحافة الإنجليزية عام 2010، وجائزة «الجارديان» من منظمة «إنديكس» عام 2011.

قدم العديد من البرامج الإذاعية والتليفزيونية الناجحة، وصدر له أكثر من 35 كتابًا تنوعت بين الفن والسياسة والفكر والسيرة الذاتية والقصة والرواية، لاقت رواياته إعجاب القراء فطبعت عدة مرات، واختيرت «مولانا»، بالقائمة القصيرة للجائزة العربية للرواية العالمية لعام 2013، وتحولت إلى فيلم سينمائي ناجح عام 2016، كما حظيت روايته، «رحلة الدم – الجزء الأول من سلسلة القتلة الأوائل» (الكرمة للنشر 2016)، على نجاح كبير في أوساط النقاد والجمهور العام، وتم اختيارها ضمن القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد للكتاب في فرع الآداب (2017)، وفازت بجائزة نجيب محفوظ للرواية عام 2018.

مواضيع ممكن أن تعجبك