الطبعة الثانية لرواية «نساء ولكن» تتصدر المبيعات للشهر الماضي

منشور 31 تمّوز / يوليو 2018 - 02:23
الطبعة الثانية لرواية «نساء ولكن» تتصدر المبيعات للشهر الماضي
الطبعة الثانية لرواية «نساء ولكن» تتصدر المبيعات للشهر الماضي

تضمنت قائمة الأكثر مبيعًا للدار المصرية اللبنانية، خلال الشهر الماضي، الطبعة الثانية لرواية «نساء ولكن»، للكاتبة والروائية نور عبد المجيد، حيث تصدرت نسبة المبيعات بمنافذ الدار المختلفة.

«نساء ولكن»، هي الرواية الثانية لنور عبد المجيد، بعد روايتها الأولى «الحرمان الكبير»، وصدرت عن الدار العربية للعلوم، الشقيقة الصغرى للدار المصرية اللبنانية، وكانت ترشحت لجائزة البوكر للرواية العربية، لما حصدته من إشادة النقاد.

وجاء بالرواية: «أؤمن أن المرأة تتحول في مرحلة ما لتصبح جنسًا ثالثًا لا هو رجل ولا هو امرأة.. جنس أكثر رحمًة وصفحًا وعطًاء يزهد الكثير مما يلهث وراءه الجنس الأول والثاني من البشر.. رائع حقًا أن تصبح من الجنس الثالث لكنه صعب.. صعب جدّا».

مواضيع ممكن أن تعجبك