صدر حديثا الطبعة الثانية من كتاب «أنا والسينما»، للكاتب والروائي إبراهيم عبد المجيد

منشور 03 تمّوز / يوليو 2018 - 01:36
كتاب «أنا والسينما»، للكاتب والروائي إبراهيم عبد المجيد
كتاب «أنا والسينما»، للكاتب والروائي إبراهيم عبد المجيد

صدر حديثا عن الدار المصرية اللبنانية، الطبعة الثانية من كتاب «أنا والسينما»، للكاتب والروائي إبراهيم عبد المجيد، وتصدر الكتاب في الأشهر الأخيرة قائمة الأكثر مبيعا من إصدارات الدار.

ويكشف إبراهيم عبد المجيد عن سيرته مع السينما منذ الخمسينيات وحتى السنوات القريبة، من خلال ذكريات يختلط فيها الخاص بالعام، ذكريات الطفولة وخروجات السينما وحكايات دور العرض بدرجاتها، وجمهورها، وأجوائها، وشوارعها، وأفلامها، في كتابة تؤرخ للمدينة بعينى المشاهد السينمائى والأديب.

وجاء في الكتاب: « لم تكن السينما مجرد فيلم شاهدته وعدت إلى البيت ، لكنها كانت «مشوارا» رائعا مع أصدقاء افتقدتهم في الحياة فيما بعد.. مشوار رائع في طرقات وشوارع فقدت بريقها وجمالها ومدن تقريبا اختفت رغم أنها لا تزال تحمل أسماءها. السينما كما عرفتها تاريخ وطن وتجليات لروح ذلك الوطن».

جدير بالذكر أن إبراهيم عبد المجيد، روائي مصري من مواليد الإسكندرية عام 1946، تخرج في كلية الآداب جامعة الإسكندرية، وشغل العديد من المناصب بوزارة الثقافة.

صدر له العديد من الروايات منها «ليلة العشق والدم»، و«البلدة الأخرى»، و«بيت الياسمين»، و«لا أحد ينام في الإسكندرية»، و«طيور العنبر»، «الإسكندرية في غيمه»، كذلك نشرت له خمس مجموعات قصصية وهم «الشجر والعصافير»، «إغلاق النوافذ»، «فضاءات»، «سفن قديمة»، و«ليلة انجينا»، فيما ترجمت بعض رواياته للإنجليزية والفرنسية.

مواضيع ممكن أن تعجبك