افتتاح "متحف اللوفر أبوظبي" في 11 نوفمبر المقبل وسط ترقب عالمي

منشور 16 أيلول / سبتمبر 2017 - 02:00
متحف اللوفر أبوظبي
متحف اللوفر أبوظبي

ينتظر جمهور الإمارات والعالم، افتتاح متحف اللوفر أبوظبي في 11 نوفمبر المقبل، ليصبح الحدث الأول والأربز من نوعه، وأفصح متحف "اللوفر"، عن بعض الأعمال الفنية التي ستحتضنها العاصمة قريباً.

واللوفر أبوظبي الذي يريده القائمون عليه رمزاً للتسامح، هو أول متحف بين مجموعة من المتاحف تُقام في "حي ثقافي" على جزيرة السعديات، على بعد 500 متر قبالة أبوظبي.

ويسعى اللوفر أبوظبي إلى أن يكون "متحفاً أممياً" مع إفراد مساحة كبيرة للفن الغربي الكلاسيكي الذي يمثل "كل الحضارات وكل الحقبات بما في ذلك المرحلة المعاصرة" مع احترام "القيم الثقافية للطرفين" على ما جاء في الاتفاق.

وستعير المتاحف الفرنسية على مدى 10 سنوات، بدايةً من تاريخ الافتتاح على أساس تطوعي، أعمالاً لا تتجاوز مدة إعارتها سنتين.

وعلى صعيد مجموعته الدائمة، اشترى المتحف مئات الأعمال بمساعدة وكالة متاحف فرنسا، وباتت المجموعة تضم أكثر من 600 قطعة الآن.

وكُشف عن بعض هذه القطع في أبوظبي في 2013 وباريس في 2014 في إطار معرض بعنوان "ولادة متحف"، كما سيُعير 13 متحفاً فرنسياً، في إطار انطلاقة المتحف، 300 تحفة فنية من توقيع ليوناردو دافينتشي، وفنسنت فان غوخ، وكلود مونيه، وهنري ماتيس، وآندي وارهول.

مواضيع ممكن أن تعجبك