صدور كتاب "قلائد النحرين فـي تاريخ البحرين"

منشور 03 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 03:31

يشتمل كتاب قلائد النحرين فـي تاريخ البحرين على 437 صفحة من القطع المتوسط، ويحتوي الكتاب على كلمة الناشر ومقدمة تاريخية مهمة عن تاريخ البحرين، والكشف عن المصادر التاريخية الأصلية والتعريف بها، والإشارة إلى تتبع حركة تدوين تاريخ البحرين الحديث والمعاصر، ثم ترجمة مؤلف المخطوط ناصر الخيري ( 1293-1344 هـ/ 1876-1925م ).

ويلي ذلك التعريف بالمخطوط "قلائد النحرين في قلائد البحرين" والنسخة المسودة منه،حيث ذكر المؤرخ عبدالرحمن بن عبدالله الشقير: ".. وأصل هذا المخطوط كان يتكون من 140 صفحة،يحتوي على مقدمة أشار فيها المؤلف إلى اسم كتابه قلائد النحرين فـي تاريخ البحرين، وقسمه إلى قسمين، واشتمل القسم الأول على تاريخ البحرين القديم الذي كان يضم القطيف والأحساء والجزائر (أوال) وقطر، أما القسم الثاني فيشتمل على تاريخ البحرين بالمصطلح الحديث منذ النصف الأول من القرن السابع الهجري/ الثالث عشر الميلادي إلى عهد الشيخ عيسى بن على آل خليفة (1324 - 1343 هـ/ 1869- 1924م".

بالإضافة إلى الحديث عن النسخة المبيضة من الكتاب التي وضعها الخيري في 437 صفحة موزعة على ثلاثة دفاتر دون مقدمة، ثم إبراز مميزات الكتاب والمصادر المهمة التي استقى منها المؤلف معلوماته، بالإضافة إلى ذكر المنهج العلمي والتاريخي الذي اتبعه المحقق والدارس المؤرخ عبدالرحمن بن عبدالله الشقير في دراسته للمخطوط الأصلي،وعرضه ودراسته وتحليله وإخراجه في هذا الكتاب المصدري والتاريخي المهم.

وقد أرفق المؤرخ الشقير في دراسته لقلائد النحرين في تاريخ البحرين عرضا لتاريخ البحرين وفق ما أورده ناصر الخيري،مقارنة مع ما ذكره معاصراه النبهاني والتاجر، تبدأ منذ التاريخ القديم حتى عهد الشيخ – الملك حمد بن عيسى ( 1420هـ-...)، وينقسم الكتاب إلى قسمين رئيسين، يضم الجزء الأول المقدمة وثلاثة فصول في جغرافية وتاريخ وأحوال البحرين وسكانها،وتاريخ البحرين قبل الإسلام، وتاريخها بعد الإسلام.

وناقش الجزء الثاني جزائر البحرين،صفتها وأقسامها ومساحتها وتاريخها، وبيان عن أصل عائلة آل خليفة ونسبها، ومساكنها الأولى،وشيوخها من الحكام، ثم جزائر البحرين العامرة وحالتها العمومية،ويشتمل ذلك على ذكر القسم الأول ( القسم الجنوبي الغربي ) المنامة والبديع والرفاع الشرقي وجد حفص وقرى البحرين، ويلي ذلك القسم الثاني ( القسم الشرقي الشمالي): المحرق، وملحق من النسخة المسودة في تاريخ نجد، وتاريخ الكويت،وتاريخ عمان،ومن نسب إلى البحرين من العلماء والأدباء قبل الإسلام وبعده، بالإضافة إلى فهارس الأعلام والبلدان والموضع والأمم والقبائل والجماعات والمذاهب والفرق والأديان والحروب والغزوات والكتب والصحف والمجلات،واختتم الكتاب بفهرس الموضوعات التي ورد ذكرها سالفًا.

وصدرت الطبعة العربية الأولى من قلائد النحرين فـي تاريخ البحرين عن مؤسسة الأيام للصحافة والطباعة والنشر، المنامة، البحرين في 1424هـ/ 2003م، وتصدرت كلمة الناشر افتتاحية الكتاب والتعريف به بالغلاف الخارجي أيضًا، جاء فيها:

يعد الكتاب (قلائد النحرين في تاريخ البحرين) الحلقة الثالثة من سلسلة الكتابات التاريخية الحديثة عن البحرين، وأولها كان كتاب (التحفة النبهانية)،وثانيهما كتاب (عقد اللآل في تاريخ أوال) لمحمد على التاجر، وثالثهما كتاب ناصر الخيري، ولكل كتاب من هذه الكتب حكاية تروى.

وكتاب ( قلائد النحرين ) خرج من البحرين بعد الانتهاء من تأليفه عندما أودع مؤلفه النسخة المخطوطة لدى على بن خليفه الفاضل، وعلي أودعها لدى صديقه الشاعر خالد الفرج، والفرج نقلها معه إلى القطيف ثم إلى الكويت، ثم فقدت بعد ذلك وانقطع خبرها، وبعد قرابة ثمانين عامًا عثر الباحث السعودي عبدالرحمن الشقير على هذا الكتاب المفقود الذي تتبنى مؤسسة الأيام للصحافة والنشر والتوزيع طبعه لأول مرة كما هو بخط المؤلف.

وعبدالرحمن الشقير كاتب وباحث في التاريخ والحضارة الإسلامية، له عدد من المؤلفات والدراسات،منها:«الخبر والعيان في تاريخ نجد لخالد الفرج-دراسة وتحقيق،وبنو زيد: القبيلة القضاعية في حاضرة نجد) و(طباعة الكتب ووقفها عند الملك عبدالعزيز، وغيرها،وهو عضو الجمعية التاريخية السعودية، وعضو جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون، وعضو اتحاد المؤرخين العرب».

مواضيع ممكن أن تعجبك