تشييع الكاتب الكبير إبراهيم أصلان لمثواه الأخير

منشور 11 كانون الثّاني / يناير 2012 - 04:38
تشييع الكاتب الكبير إبراهيم أصلان  لمثواه الأخير
تشييع الكاتب الكبير إبراهيم أصلان لمثواه الأخير

شيعت جنازة الكاتب الكبير إبراهيم أصلان يوم الاحد بعد أداء صلاة الجنازة عليه عقب صلاة الظهر بمسجد "بلال بن رباح" بالمقطم، حيث كان يسكن الراحل، واقيم العزاء أمس الثلاثاء في مسجد الشرطة بطريق صلاح سالم.

حضر الجنازة عديد من الكتاب أبرزهم الروائي سعيد الكفرواي رفيق عمر الراحل إبراهيم أصلان وابن جيله، والناشر إبراهيم المعلم والإعلامي جمال الشاعر وأحمد مجاهد رئيس الهيئة العامة للكتاب التي تشرف علي سلاسل إصدارات مكتبة الأسرة التي كان أصلان قد تولي رئاسة تحريرها أخيرا. 

وكان من بين الحضور أبو العلا ماضي رئيس حزب الوسط والروائي فؤاد قنديل ، والروائي إبراهيم عبد المجيد والكاتب محمود الورداني، والمؤرخ خالد عزب مدير إدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية.

واعتبر الناقد الكبير الدكتور صلاح فضل إبراهيم أصلان أحد أبرز الكتاب الموهوبين من جيل الستينيات، وقد تميز بقدرته الفائقة على تجاوز ظروف نشأته البسيطة وعمله المتواضع في مصلحة البريد في مقتبل حياته عندما كان يسكن في حي الكيتكات بامبابة، ثم استطاع بعصاميته وتثقيف نفسه وقراءاته المعمقة أن يجعل هذه الحياة تعبر إلى ذاكرة الأدب العربي بأكمله، وتتجسد في أعماله القصصية المركزة وإبداعاته الروائية القليلة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك