"جزيرة الأشجار المفقودة" للكاتبة التركية إليف شفق

منشور 14 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2021 - 05:33
"جزيرة الأشجار المفقودة" للكاتبة التركية إليف شفق
"جزيرة الأشجار المفقودة" للكاتبة التركية إليف شفق

"جزيرة الأشجار المفقودة" للكاتبة التركية إليف شفق  صدرت للكاتبة التركية إليف شفق رواية جديدة بعنوان "جزيرة الأشجار المفقودة"، عن دار بلومزبري للنشر.

"جزيرة الأشجار المفقودة" للكاتبة التركية إليف شفق

عن الرواية

"جزيرة الأشجار المفقودة" للكاتبة التركية إليف شفق

تتناول الرواية حكاية تبدأ أوائل السبعينيات حين التقت ديفني البالغة من العمر 18 عامًا وكوستاس البالغ من العمر 17 عامًا في إحدى الحانات بقبرص لتبدأ علاقة غرامية بين دفني التركية ، وكوستاس اليوناني، رغم احتدام الصراع في قبرص بين اليونانيين والأتراك ، الذي تفاقم بشكل مطرد في تلك السنوات.

"جزيرة الأشجار المفقودة" للكاتبة التركية إليف شفق

وتعيد أليف شفق قصة مؤثرة للحياة تشبه قصة روميو وجولييت، وتصل عقدة الحكاية إلى ذروتها عندما أرسل كوستاس إلى لندن من قبل والدته في عام 1974 دون أن يتمكن من توديع دفني، حيث لا يريان بعضهما البعض مرة أخرى إلا بعد مرور سنوات عديدة.

وأليف شفق روائية تركية تكتب باللغتين التركية والإنجليزية، وقد ترجمت أعمالها إلى ما يزيد على ثلاثين لغة، واشتهرت بتأليفها رواية قواعد العشق الأربعون سنة 2010.

حصلت روايتها الأولى "الصوفي" على جائزة رومي لأفضل عمل أدبي في تركيا عام 1998، أما روايتها الثانية "مرايا المدينة" فتتطرق إلى التصوف عند المسلمين واليهود في خلفية بحر متوسطية في القرن السابع عشر، بينما حصلت روايتها "النظرة العميقة" على جائزة اتحاد الكتاب الأتراك عام 2000.

 كما حققت روايتها "قصر القمل" أعلى مبيعات في تركيا، وتبعها كتاب "المد والجزر" والذى ناقشت فيه قضايا حول مكانة المرأة والرجل والجنس والذهن والأدب.

في عام 2006 أصدرت رواية "لقيطة اسطنبول" باللغة الإنجليزية وحققت أعلى المبيعات في تركيا، وتعرض شفق في هذه الرواية -بين قضايا أخرى- لقضية الأرمن.

"جزيرة الأشجار المفقودة" للكاتبة التركية إليف شفق

نبذة عن إليف شفق
إليف شفق روائية تركية لها العديد من المؤلفات باللغتين الإنكليزية والتركية. وهي حائزة جوائز كثيرة، بالإضافة إلى أنها أكثر كاتبة يقرأ لها القُرَّاء على نطاق واسع في تركيا. كما ترجمت أعمالها إلى أكثر من 25 لغة.

ولدت إليف في مدينة ستراسبورغ، فرنسا في عام 1971. وقضت فترة مراهقتها في مدريد قبل أن تعود إلى تركيا. ألفت شفق العديد من الروايات والقصص باللغتين التركية والإنكليزية، ولكن شهرتها الكبيرة جاءت نتيجة روايتها الشهيرة "قواعد العشق الأربعون".

"جزيرة الأشجار المفقودة" للكاتبة التركية إليف شفق

إنجازات إليف شفق

  • بدأ ارتباط إليف بالأدب عندما ألَّفت قصةKem Gözlere Anadolu والتي نُشِرت في عام 1994 م. وكانت أول رواية لها هي Pinhan أو The Sufi، والتي مُنِحَت جائزة "Rumi Prize" في عام 1998م، التي تُقدَم لأفضل عمل أدبي صوفي في تركيا. ثم جاءت روايتها الثانية Mirrors of the City، التي تجمع بين التصوف اليهودي والإسلامي في حقبة تاريخية ما في القرن السابع عشر.
  • ثم جذبت إليف العديد من القراء لها بروايتها Mahrem، والتي فازت عنها بجائزة "اتحاد الكتاب الأتراك" في عام 2000. ثم جاءت روايتها التالية Bit Palas، وكانت من أكثر الكتب مبيعًا في تركيا وقتها. تستخدم إليف أسلوب السرد في ألف ليلة وليلة في روايتها لبناء أكثر من قصة داخل رواية واحدة. ثم أعقبت هذه الرواية بكتاب Med-Cezir وهو عبارة عن مجموعة من المقالات حول التمييز الجنسي بين الرجل والمرأة والفكر اليهودي وعلاقة ذلك بالأدب.
  • إن رواية إليف الأولى باللغة الإنجليزية هي رواية The Saint of Incipient Insanities وقد نُشِرت من قِبَل Farrar, Straus and Giroux. وروايتها الثانية باللغة الإنجليزية The Bastard of Istanbul والذي كان الكتاب الأكثر مبيعًا لعام 2006 في تركيا. تسببت تلك الرواية في استدعاء إليف من قِبَل الحكومة التركية بتهمة 'إهانة تركيا' بموجب المادة 301 من القانون الجنائي التركي. ولكن بُرئت من هذه الاتهامات في النهاية.
  • نشرت إليف تسعة كتب، من بينها سبع روايات. وهي تكتُب باللغتين التركية والإنجليزية. وروايتها الأحدث "قواعد العشق الأربعون" THE FORTY RULES OF LOVE قد جرى نشرها عالميًا في عدة دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية في فبراير 2010. وبيع منها أكثر من 150,000 نسخة على الفور في شهر واحد فقط. كما يُعد هذا الكتاب الأكثر مبيعًا في تركيا. ويروي الكتاب قصة حب حديثة بين ربة منزل يهودية أمريكية ورجل صوفي يعيشون في أمستردام، حيث تنشأ بينهم علاقة غير طبيعية وفقًا لأديانهم وتوجهاتهم المختلفة. وقد لعب التصوف دورًا هامًا في كتابات إليف السابقة، ولكنها تعاملت في هذا الكتاب مع هذا الموضوع بشكل مباشر.
  • بعد ولادة ابنتها في عام 2006 عانت من اكتئاب ما بعد الولادة لأكثر من عشرة أشهر، وهي الفترة التي تناولتها في سيرتها الذاتية الأولى عن نفسها، وقد قدَّمت هذه الفقرة تحت اسم "الحليب الأسود"، الذي يجمع بين الخيال والواقع.
  • بالإضافة إلى كتابتها الأدبية، فهي أيضًا عالمة سياسية وأستاذ مساعد بالجامعة، وقد درست برنامج في العلاقات الدولية في جامعة الشرق الأوسط التقنية. وهي حاصلة على درجة الماجستير في دراسة الجنسين ودراسات المرأة بشكل خاص ودكتوراه في العلوم السياسية. إن فكر إليف يتمحور بشكل أساسي حول الفكر السياسي الغربي المعاصر، إلى جانب الاهتمام الإضافي بدراسات الشرق الأوسط، من خلال قراءة الأعمال الأدبية حول الشرق الأوسط والغرب والإسلام والحداثة. كانت أطروحة الماجستير الخاصة بها عن الإسلام والمرأة والتصوف حيث تلقَّت عنها جائزة من معهد العلماء الاجتماعي.
  • قامت إليف بالتدريس في مختلف الجامعات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك جامعة ميشيغان، وجامعة أريزونا، وجامعة اسطنبول. وكانت الدورات الأكاديمية التي تُدرسها عن التاريخ التركي ودراسات المرأة والأدب، بما في ذلك بعض المناهج الدراسية عن 'التاريخ العثماني'، و'تركيا والهويات الثقافية'، و'المرأة والكتابة' و'التمييز الجنسي في العالم الإسلامي'، و'المنفى والأدب والخيال'، و'سياسة الذاكرة'.
  • تُواصِل إليف الكتابة حتى الآن حيث تقوم بنشر عدة منشورات ومقالات يومية وشهرية في تركيا. وقد نشرت أيضًا في العديد من الصحف الأوروبية والأمريكية، بما في ذلك The Guardian، وLe Mond، و The New York Times، و Wall Street Journal، و The Washington Post، و Berliner Zeitung وTime Magazine. وقد تم استضافتها مؤخرًا في الولايات المتحدة على الإذاعة الوطنية العامة.
  • أمّا بالنسبةِ لآخر إصداراتها الأدبية فقد نشرَت في عام 2016 قصةً قصيرة بعنوان العصفور المُهاجِر " A Migrating Bird" ورواية بعنوان ثلاث بنات حوّاء " Havva'nın Üç Kızı" أو كما عُرِفَت عالميًا " Three Daughters of Eve" وقد استطاعت أن تكون هذه الرواية ضمن قائمة الروايات الأكثر قراءة لعام 2016.
  • وفي عام 2019 نشرَت رواية "10 دقائق و38 ثانية في هذا العالم الغريب" أو "10 Minutes 38 Seconds in This Strange World"، وكتاب "كيف تبقى عاقلًا في عصر الانقسام" أو "How to Stay Sane in an Age of Division" في عام 2020
  • وفي عام 2021 أصدرَت رواية جزيرة الأشجار المفقودة "The Island of Missing Trees" التي سُرعانَ ما تصدّرَت قائمة الكتب والروايات الأكثرَ مبيعًا.

عمر العقاد يفوز بجائزة سكوتيابنك جيلر الكندية

مواضيع ممكن أن تعجبك