حسونة المصباحي يصدر كتابه "يوميات الكورونا"

منشور 14 أيلول / سبتمبر 2021 - 08:00
حسونة المصباحي يصدر كتابه "يوميات الكورونا"
حسونة المصباحي يصدر كتابه "يوميات الكورونا"

حسونة المصباحي يصدر كتابه "يوميات الكورونا" عن دار نقوش عربية  المتوج أخيراً بجائزة الكومار الذهبي . يمتد على 190 صفحة من القطع المتوسط وتتضمن " يوميات " كتبها الكاتب التونسي من 14 مارس الى 3ماي 2020 اثناء الحظر الصحي الشامل الذي فرضته الحكومة التونسية على المواطنين بسبب انتشار وباء الكورونا.

حسونة المصباحي يصدر كتابه "يوميات الكورونا" 

حسونة المصباحي يصدر كتابه "يوميات الكورونا"

يقول المصباحي في مفتتح نصه :  " السبت 14 مارس :  اليوم بدأت عزلة الكورونا  في جميع انحاء البلاد ..."
ويقول في خاتمة كتابه : الأحد 3 ماي :  الساعة تشير الان إلى الثالثة صباحا ... سأودع اليوم هذه اليوميات التي كنت قد فكرت في ألا انقطع عن كتابتها الا بعد انقضاء جائحة الكورونا ولكن يبدو أن هذه الجائحة لاتزال جاثمة على العالم ربما لأشهر طويلة أخرى ..." 

امتدت يوميات الكورونا من 14 مارس إلى 3 ماي 2020 أي قرابة الشهر والنصف أي يومًا بيوم تقريبا، عدا بعض الفراغات القليلة التي توقّف فيها الكاتب عن التدوين.

على امتداد شهر ونصف الشهر، كان المصباحي في رفقة عشرات الكتاب من ريجيس دوبريه، وزفايغ وسيوران. كان الكاتب يستعرض كل ما قرأه، ويستحضر حكايات مع، وحول كتاب عرب وغربيين، ويفتح أقواسا للحديث عن شعراء وأحوالهم، وبعض المحاور الأدبية كالمبدع والريف والمدينة، يتخللها حديث عن مشاهدات لأفلام الوسترن التي يعشقها مشفوعة بوجبة "كسكسي" بلحم الخروف...

حسونة المصباحي

كاتب تونسي ولد في العلا بولاية القيروان في عام 1950 تلقى تعليمه الابتدائي بمسقط رأسه والثانوي بمدينة تونس، وحصل على شهادة ختم الدروس الترشيحية بمدينة تونس. تابع تعليمه العالي في مدرسة ترشيح الأساتذة المساعدين، وعمل بعد تخرجه من الجامعة أستاذًا للغة الفرنسية ثم فُصل عن عمله لأسباب سياسية في منتصف السبعينات من القرن الماضي. عمل كمراسل ومتعاون حر منذ مطلع الثمانينات مع الصحف والمجلات العربية المهاجرة؛ (الدستور)، و(الوطن العربي)، و(كل العرب)، و(الشرق الأوسط)، ومجلة (المجلة).

استقر بمدينة ميونيخ بألمانيا من عام 1985 حتى عام 2004 حيث عمل سكرتير تحرير في مجلة (فكر وفن) الموجهة للعالم العربي. كتب في كبريات الصحف، والمجلات الألمانية مقالات ودراسات عن الثقافة العربية. يكتب المقالة، والقصة القصيرة، وأدب الرحلات، والرواية، وله مترجمات. عضو اتحاد الكتاب التونسيين.

النتاج الروائي:
• هلوسات ترشيش، 1995
• الآخرون، 1998
• وداعا روزالي، 2001
• نوارة الدفلى، 2004
• حكاية تونسية، 2008
• رماد الحياة، 2011
• يتيم الدهر، 2012
• أشواك وياسمين، 2015

مواضيع ممكن أن تعجبك