صدر حديثا كتاب البشرى للكاتب والباحث أسامة أحمد العمري

منشور 06 تمّوز / يوليو 2016 - 02:00
كتاب البشرى للكاتب والباحث أسامة أحمد العمري
كتاب البشرى للكاتب والباحث أسامة أحمد العمري

صدر حديثا عن دار غراب للنشر كتاب البشرى للكاتب والباحث أسامة أحمد العمري، ويتناول الكتاب عرضا مركزا وشاملا لبشارة النبى صلى الله عليه وسلم في فتح مدينة القسطنطينية، ويغطى فترة تاريخية تمتد لأربعة قرون تبدأ بفتوحات الدولة الأموية وتنتهى بفتح القسطنطينية عاصمة العالم القديم.

يعمد الكاتب إلى طرح العديد من التساؤلات والأفكار في الكتاب خروجًا عن النمط التاريخي السردي لفضاءات رحبة من المقارنات والمقاربات التاريخية لأحداث ووقائع مشابهة تؤكد وجهة نظر الكاتب في أسباب الإخفاق والنهوض، كما قام الكاتب أسامة العمري بتحليل مفهوم البشارة وأثرها على شحذ الهمم لتحقيقها وكيف تعاقب عليها القادة والخلفاء في قالب رصد قصصي مشوق مليء بالوقفات الفكرية والتحليلية.

يبدأ المؤلف كتابه بسؤال "يغالبنا التبرُّم عند الحديث عن تاريخنا، فهناك مَنْ يرى ذلك بكاءً على الأطلال واستجداء لأيامٍ ولَّت وخَلَت، وتمسُّحًا بإنجازات وحضارة انقضت".

ويطرح أسامة العمرى على غلاف كتابه مجموعة من التساؤلات الصادمة، وكأنه يخاطب مكنون كل شخص اغتالته العولمة وسلبته هويته وشوشت على تاريخه بدعوى الحداثة، وكأن الأسئلة على ظهر الغلاف صدى لتساؤلات كثيرة تدور في الأذهان في خضم تصدير الغرب لشعوبنا تاريخه وأفكاره فنجد أثر ذلك في جميع مناحى الحياة.

مواضيع ممكن أن تعجبك