صدور ترجمة رواية "زمن عصيب" لماريو بارجاس يوسا

منشور 19 أيلول / سبتمبر 2021 - 04:31
صدور ترجمة رواية "زمن عصيب" لماريو بارجاس يوسا
صدور ترجمة رواية "زمن عصيب" لماريو بارجاس يوسا

صدور ترجمة رواية "زمن عصيب" لماريو بارجاس يوسا قريباً عن منشورات الجمل وترجمها عن الإسبانية المترجم مارك جمال.

صدور ترجمة رواية "زمن عصيب" لماريو بارجاس يوسا 

يأتى على غلاف رواية الأديب البيروفي الشهير ماريو بارجاس يوسا بعنوان "زمن عصيب": ذات ليلة من ليالى الشتاء، منذ أعوام طوال، سمعت طرقا على باب بيتها، البيت الذى نحن فيه الآن، بارتياب، ذهبت لتفتح الباب، فوجدت فى الشارع رجلا يتخفى بمعطف فضفاض ووشاح يتجلى حتى يبلغ قدميه، ولكنها ما لبثت أن تعرفت بصوته حين سمعته يقول: "ألم تتعرفى بى يا مارتيتا؟"، استحوذت عليها الحيرة والمفاجأة، بطبيعة الحال، وبعد ذلك سمحت له بالدخول إلى الصالة نفسها، حيث كان عدد الطيور أقل حينذاك، تجاذبا أطراف الحديث حتى مطلع الفجر، طوال ساعات تناولا خلالها فناجين الشاي واسترجعا مغامرات الماضى، اعترف لها بأنها الوحيدة التى أخبرها بأنه ما زال على قيد الحياة، دونا عن معارفه القدامى.

صدور ترجمة رواية "زمن عصيب" لماريو بارجاس يوسا 

من هو خورخى ماريو بيدرو بارغاس يوسا:


 صدور ترجمة رواية "زمن عصيب" لماريو بارجاس يوسا

 
ولد فى 28 مارس 1936، يشتهر باسم ماريو بارغاس يوسا، وهو كاتب وسياسي وصحفي وبروفيسور جامعي بيروفي، يُعد بارغاس يوسا واحدًا من أهم روائيي أمريكا اللاتينية وصحفييها، وأحد رواد كتّاب جيله. يرى بعض النقاد أنه يتمتع بتأثير عالمي وجمهور دولي أعرض مما لدى أى كاتب آخر ينتمى إلى حركة الازدهار الأدبية الأمريكية اللاتينية. فاز عام 2010 بجائزة نوبل فى الأدب "عن خرائط هياكل القوة التى رسمتها أعماله وتصويره النيّر لمقاومة الفرد وثورته وهزيمته".
 
حظى بارغاس يوسا بشهرة عالمية فى ستينيات القرن العشرين بسبب روايات مختلفة كتبها، مثل «زمن البطل، أو المدينة والكلاب» (1963/1966)، و«البيت الأخضر» (1965/1968)، و«حديث فى الكاتدرائية»  (1969/1975). تتنوع نتاجاته الغزيرة ضمن مدى واسع من الأنماط الأدبية، من بينها النقد الأدبى والصحافة. وتضم أعماله الروائية مواضيع كوميدية وألغاز جرائم وروايات تاريخية وأحداثًا سياسية، وقد تحول العديد من أعماله إلى أفلام، مثل: «بانتاليون والزائرات» (1973/1978) و«العمّة جوليا وكاتب النصوص» (1977/1982).

الجوائز
جائزة بيبليوتيكا بريبي (1963)
جائزة روميلو غاييغوس (1967)
جائزة أمير أستورياس للآداب (1986)
جائزة بلانيتا (1993)
جائزة ثيرفانتس (1994)
جائزة النقاد (1998)
جائزة نوبل في الآداب عام (2010)

المؤلفات
قصة مايتا
حرب نهاية العالم
بنتاليون والزائرات
دفاتر دون ريغوبرتو.
امتداح الخالة.
من قتل بالومينو موليرو.
حفلة التيس.
الفردوس على الناصية الأخرى.
رسائل إلى روائي شاب.
شيطنات الطفلة الخبيثة.
إيروس في الرواية.
ليتوما في جبال الأنديز.

صدر حديثا دراسة بعنوان "الصورة غير النمطية للعربي في الأدب الصهيوني"

حفل اشهار كتاب القدس من منظور مختلف تحت رعاية الشيخ عكرمة صبري ودكتور مهاتير

مواضيع ممكن أن تعجبك