معرض العراق الدولي للكتاب يستعد للانطلاق في ديسمبر

منشور 23 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2022 - 03:00
معرض العراق الدولي للكتاب يستعد للانطلاق في ديسمبر
معرض العراق الدولي للكتاب يستعد للانطلاق في ديسمبر

معرض العراق الدولي للكتاب يستعد للانطلاق في ديسمبر بمشاركة أكثر من 350 دار نشر عراقية وعربية، من 20 بلداً، تنطلق في بغداد قريباً، فعاليات الدورة الثالثة من معرض العراق الدولي للكتاب من 7 إلى 17 ديسمبر (كانون الأول)، برعاية وتنظيم مؤسسة "المدى للإعلام والثقافة والفنون". وسيكون جناح مؤسسة المدى أكبر الأجنحة في المعرض، بسبب حجم النتاج الأدبي الذي تقدمه سنوياً.

معرض العراق الدولي للكتاب يستعد للانطلاق في ديسمبر

هادي العلوي

معرض العراق الدولي للكتاب يستعد للانطلاق في ديسمبر

تحمل هذه الدورة اسم المفكر والمؤرخ الإسلامي واللغوي العراقي هادي العلوي (1932 - 1998)، وتم اختياره، وفقاً لمدير المعرض إيهاب القيسي، نظراً للدور الذي لعبه على مدى خمسين عاماً في الاهتمام بالبحث والدراسة بالنهضة العلمية الحديثة العربية والإسلامية، ولتفرده بين المثقفين المعاصرين له من العراقيين والعرب بأفكاره حول الشرق، ومعرفته المعمقة بالحضارة الإسلامية والصينية.

واضاف القيسي إلى أنه سيتم تخصيص جلسات حوارية ونقدية عن فكر هادي العلوي وعن سيرته الإبداعية، طوال أيام المعرض يشارك فيها مختصون في هذا المجال، كما سيتم الكشف عن تمثال نصفي له. وتهدف الدار من هذه الخطوة تعريف الجيل الحالي على مؤلفات العلوي، وإتاحة الفرصة لقراءاتها، ولذلك أعادت «دار المدى» إعادة طبع جميع مؤلفاته لعرضها في المعرض.

معرض العراق الدولي للكتاب يستعد للانطلاق في ديسمبر

جلسات فكرية وثقافية

يتضمن برنامج المعرض جلسات فكرية وثقافية عديدة يساهم فيها مثقفون وكتاب من العراق والبلدان العربية الأخرى، وجلسات شعرية، وحفلات توقيع كتب جديدة، وحفلات فنية متنوعة، بالإضافة إلى ندوات تتناول الحراك السياسي في العراق، وأبرز المستجدات في الوضع السياسي.

ومن المقرر أن تشارك مؤسسات ثقافية وفنية عراقية في هذه التظاهرة من خلال برامج لها في المعرض، وأجنحة خاصة لها تعرض فيها نتاجاتها الثقافية، منها المجمع العلمي العراقي، واتحاد الأدباء والكتاب في العراق، ودار الشؤون الثقافية وغيرها من المؤسسات.

معرض العراق الدولي للكتاب يستعد للانطلاق في ديسمبر

مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون

هي مؤسسة إعلامية وثقافية انتقلت إلى بغداد بعد عام 2003، بعد أن كان مقرها دمشق، وقدمت نشاطات ثقافية مهمة، كما رعت عدداً من المواهب الثقافية، وكانت الجهة الراعية لمعرض أربيل للكتاب 14 دورة، مما أكسبها خبرة ودراية في تنظيم المعارض والإشراف عليها. ومن المتوقع أن يكون المعرض الأهم في بغداد، بحجمه ونوعية العناوين المشاركة فيه.

سعاد الصباح تصدر المجموعة الشعرية "أنت وأنا والليل"

مواضيع ممكن أن تعجبك