الكاتب وفا أشرف عيطة يوقع روايته "ناصية جهنم"

منشور 04 شباط / فبراير 2019 - 03:51
وقع الكاتب وفا أشرف عيطة روايته "ناصية جهنم"
وقع الكاتب وفا أشرف عيطة روايته "ناصية جهنم"

وقع الكاتب وفا أشرف عيطة روايته "ناصية جهنم" الصادرة عن دار غريب، وهى الرواية الأولى للكاتب، فى معرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته الـ50.

وفى رواية على "ناصية جهنم" تتوالى الأسئلة فى ذهن شاب يعايش تجارب مريرة فى عصر صارت فيه التحولات الفكرية والسلوكية السريعة والمتتالية مجالا للحيرة بين الثوابت القديمة الأصيلة وبين المتغيرات الحاضرة ليصبح الوقوف على ناصية الجحيم النفسى والمعنوى والمادى هو الحل الوحيد، لتجاوز تلك المعضلة التى أصابت جيل عاجز عن اختيار مساره وسط لهيب الحياة المعاصرة.

وجاء على غلاف الرواية:
ماذا يحدث إذا خرجت من إطارك المعهود؟ ماذا يحدث إذا قلت لا لما هو موجود؟ تراودك الافكار .. تعلن عن نفسها وتعلن عنك فتحررها من أسرها.

"ناصية جهنم" رواية تحاول أن تقترب من ساحة الإجابة عن تلك الأسئلة الحائرة من خلال رحلة روحانية جسدية لشاب تقمع أفكاره وتحارب بشراسة من أساتذته الذين تشرب منهم العلم في كل مراحله فتتحول حياته تماما إلى نقيض ما عاشه وعمل من أجله.. فيدخل بذلك الى عوالم مختلفة تسيطر عليها المادة ولذات الجسد التي تنهدم معها كل الحواجز وتخترق الحدود ،يخوض فيها بكل جوارحه ضاربا عرض الحائط كل مبدأ او عرف قد انتهجه من قبل حتى يصل بقدميه إلى الناصية ... ناصية جهنم حيث الاختيار الأخير.. بسؤال يدور في ذهنه المكدود: هل يكمل السير على درب التحول أم يعود مرة أخرى إلى محطات الثبات والأصول؟

مواضيع ممكن أن تعجبك