مكتبة البوابة: 3 كتب عن الشيخ محمد بن زايد

منشور 16 أيّار / مايو 2022 - 04:36
مكتبة البوابة: 3 كتب عن الشيخ محمد بن زايد
مكتبة البوابة: 3 كتب عن الشيخ محمد بن زايد

مكتبة البوابة: 3 كتب عن الشيخ محمد بن زايد هو محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان وُلد في 11 مارس/آذار من عام 1961 في مدينة العين بإمارة أبو ظبي، وتولى منصب ولي عهد أبو ظبي منذ عام 2004 وحتى انتخابه رئيساَ لدولة الإمارات العربية المتحدة يوم السبت 14 مايو/ آيار 2021. ومحمد هو الابن الثالث للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي شغل منصب حاكم أبو ظبي من عام 1966 إلى عام 2004 ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة من عام 1971 إلى عام 2004.

ومن أبرز الكتب التي كتبت عن سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان:

مكتبة البوابة: 3 كتب عن الشيخ محمد بن زايد 

كتاب "فخر العروبة: صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان .. القائد والانسان" الدكتور سالم الكتبي

مكتبة البوابة: 3 كتب عن الشيخ محمد بن زايد

أصدر الكاتب والباحث الاستراتيجي الإماراتي الدكتور سالم الكتبي كتاباً بعنوان "فخر العروبة: صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان .. القائد والانسان"، ويتناول مواقف وسياسات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وجاء الكتاب في مقدمة وتمهيد وسبعة فصول وخاتمة ويعد هذا الكتاب الأول من نوعه في هذا الموضوع، حيث يسلط الضوء بشكل علمي على سياسات ومواقف ولي عهد أبوظبي، ويستعرض أبعاد مواقفه وسياساته ودورها في الحفاظ على الأمن والاستقرار الاقليمي.

ويسلط الفصل الأول الضوء بقوة على مدرسة الوالد المؤسس الشـيخ زايد بن سلطان آل نهيان في الحكم والقيادة، انطلاقاً من أن تلك المدرسة قد أسست للقيادة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويشـير هذا الفصل إلى أن الشـيخ محمد بن زايد هو امتداد للشـيخ زايد وأحد أبرز أبناء مدرسته، مشـيراً إلى أن الشـيخ محمد بن زايد قد تشـرب من القائد المؤسس صفاته المتفردة في القيادة والسـياسة والحكم والحكمة والقرب من الناس والانفتاح عليهم، بالإضافة إلى كاريزما القيادة التي لا تتوافر للقائد بسبب موقعه في السلطة أو سلطاته التي يقررها منصبه أو اختصاصاته التي يحددها الدستور والقانون، وإنما من اقتناع الناس به وحبهم له ولصفاته الشخصـية والقيادية المتفردة التي تميزه عن غيره.

وفي الفصل الثاني يتناول المؤلف دور المراحل المبكرة في حياة الشيخ محمد بن زايد، والوظائف والمسؤوليات التي تحملها، والقيم والأفكار التي تشـربها، والشخصـيات التي تأثر بها وتعامل معها وغيرها من العناصـر والمؤثرات الأخرى، في تقرير ملامح شخصـيته خلال حياته كلها، بالنظر إلى أهمية هذه المرحلة العمرية وكيف أنها تمثل الأساس الذي تقوم عليه الحياة بعد ذلك، وتستند إلى ما زرعته هذه المرحلة من سمات وملامح عميقة في شخصـيته ومنظومته القيمية والأخلاقية.

وفي الفصل الثالث يشـير الكتاب إلى أن الرؤية الاستراتيجية للأمن الوطني لدى الشـيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة قد انطلقت من مزيج مركّب يضـم المهارات الشخصـية والخبرات العلمية والعملية التي اكتسبها على مدار حياته، مشـيراً إلى أن القوات المسلحة تقع في قلب هذا المكون الفريد الذي يفسـر أولوية الأمن الوطني في فكره السـياسـي.

ويتناول الفصل دور القيادة في التنمية وإدارة الموارد المتوافرة لدى الدولة بكفاءة وفاعلية، حيث يرى المؤلف أن عامل القيادة يمثل مدخلاً مهماً في تفسـير حركة التنمية والتطور في الدول والمجتمعات المختلفة، بالنظر إلى الدور الشخصـي المهم الذي تمارسه القيادة، ليس فقط في رسم سـياسات الخطط التنموية وأهدافها، وإنما أيضاً في التفاعل مع شعبها والتعرف على احتياجاته المختلفة، والاستجابة لها بشكل فاعل وسـريع. ويؤكد هذا الفصل أن الشـيخ محمد بن زايد آل نهيان يمثل نموذجاً للقيادة الملهمة التي تمتلك فكراً تنموياً عصـرياً، وخبرة كبيرة في صنع السـياسات والقدرة على اتخاذ القرارات إزاء مختلف القضايا، وهي خبرات اكتسبها من خلال المسؤوليات السـياسـية والتشـريعية والاقتصادية في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، عقب توليه العديد من المناصب المهمة على المستويين السـياسـي والعسكري، والتي استطاع من خلالها أن يظهر خبرته الكبيرة كرجل دولة وقائد سـياسـي محنك.

ويتناول الفصل الخامس صناعة المستقبل التنموي بدولة الإمارات العربية المتحدة، مشـيراً في هذا الصدد إلى إيمان الشيخ محمد بن زايد القوي بالعلم والتخطيط كأساسـين لازمين في أي عملية تنموية حقيقية وناجحة، وضـروريين لأي انتقال ناجح للمستقبل؛ لمواكبة الحراك التقني العالمي والاستفادة من أدواته لتعزيز نموذج التنمية الإماراتي.

ويركز الفصل السادس على البعد الإنساني العميق في شخصـية الشـيخ محمد بن زايد، مشـيراً إلى أن المنظومة الأخلاقية التي تنطلق منها ممارساته في العمل السـياسـي بشكل عام هي نتاج للقيم الإنسانية النبيلة التي زرعها زايد الخير في نفوس أبنائه، وهو ما أكده الشـيخ محمد بن زايد في مناسبات كثيرة.

وفي الفصل السابع والأخير يتناول المؤلف مسـيرة الشـيخ محمد بن زايد آل نهيان في مساندة العرب، وصون الأمن القومي العربي، منذ اندلاع اضطرابات عام 2011 وسقوط بعض الأنظمة الحاكمة في دول عربية محورية، حيث تبلورت ذروة الأخطار والتحديات والتهديدات الاستراتيجية التي تواجه الأمن القومي العربي، ومن ثم الخليجي، وبرز الشـيخ محمد بن زايد كقيادة عروبية قومية حازمة تمتلك رؤية استراتيجية واعية لإدارة الخطط والسـياسات والجهود لتحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي.

وفي خاتمة الكتاب يوجز المؤلف النتائج الأساسـية والخلاصات المركزية لهذا الكتاب، وتتناول الخاتمة كذلك رؤية المؤلف وملاحظاته الذاتية التي يمكن الاسترشاد بها من جانب الباحثين المهتمين بدراسة الشأن الإماراتي.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا هو الكتاب الثاني للكاتب والباحث الإماراتي د. سالم الكتبي، الحاصل على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية، وشارك في العديد من المؤتمرات الدولية والندوات وورش العمل، كما صدر له العديد من الإصدارات والبحوث في مختلف المجالات، تناول بعضها القضية الفلسطينية والدور الإماراتي في دعم الفلسطينيين، وفلسفة المساعدات الإنسانية الإماراتية، والأمن الوطني الإماراتي والشؤون السياسية العربية والدولية. ونشر مئات المقالات التي تتناول التنظيمات المتطرفة وظاهرة الارهاب والسياسة الخارجية الاماراتية، والملف الايراني والعلاقات الدولية بشتى أبعادها وتأثيراتها الجيوسياسية، وغير ذلك من قضايا وموضوعات تندرج ضمن اهتماماته البحثية.

مكتبة البوابة: 3 كتب عن الشيخ محمد بن زايد 

كتاب "محمد بن زايد رجل السلام الأول" الكاتب الإماراتي سلطان حميد الجسمي

مكتبة البوابة: 3 كتب عن الشيخ محمد بن زايد

يسطر التاريخ أمجاد القادة العظماء، الذين حملوا مشاعل السعادة والسلام للعالم، وصنعوا الإنجازات الخالدة التي ساهمت في نشر الاستقرار والازدهار وتمكين الإنسان من العيش الكريم في رخاء وطمأنينة وراحة بال، وفي مقدمة هذه الكوكبة العظيمة والقادة الكبار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة. قامة عربية وإسلامية وعالمية مشهود لها بالريادة والتميز وتحظى بمكانة كبيرة واحترام عميق، حيث جعل العناية بالإنسان في قمة أولوياته، وسهر على تنفيذ ذلك على أرض الواقع، ووضع الخطط وأنشأ المشاريع وأطلق المبادرات الوطنية والعالمية لنشر السلام وإطفاء نيران الحروب والصراعات المستعرة، لتكون السعادة والازدهار والتنمية هي واقع الشعوب لا مجرد أمل منشود. بهذه المقدمة يبدأ الكاتب الإماراتي سلطان حميد الجسمي كتابه الذي حمل عنوان “محمد بن زايد رجل السلام الأول” والذي صدر في طبعته الأولى عن دار مداد للنشر والتوزيع في 141 صفحة. وفي الكتاب يعرض الكاتب الإماراتي لسيرة القائد محمد بن زايد ومميزات شخصيته القيادية وحكمته وإنسانيته من خلال مجموعة من المواقف والأحداث الذي عبرتها دولة الإمارات وكشفت عن المعدن النفيس لقادتها وشيوخها وفي مقدمتهم محمد بن زايد.

والكاتب سلطان حميد الجسمي هو واحد من أهم الكتاب في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولد في إمارة الشارقة وحصل على بكالوريوس في العلاقات الدولية و الدبلوماسية وأسس مجلة دبي بزنس كما تم تعيينه كمستشار للأمم المتحدة خلال برنامج الغذاء وله العديد من الكتب التي اهتم فيها بقضايا المجتمع العربي كما ولج عالم الإعلام والرواية حيث يعد من كتاب الرأي في أشهر الصحف الإماراتية كما أن روايته “فاطمة ألم وأمل” تعد من أهم الروايات الإماراتية وانضمت إلى قائمة الكتب التي تصدرت أعلى المبيعات في معرض الشارقة الدولي للكتاب.

مكتبة البوابة: 3 كتب عن الشيخ محمد بن زايد 

كتاب "محمد بن زايد .. مسيرة قائد ورائد" المؤلف محمد الجوكر

مكتبة البوابة: 3 كتب عن الشيخ محمد بن زايد

يعد الكتاب الأول من نوعه على مستوى الدولة تحت هذا العنوان معبراً عن شخصية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإسهامات سموه ودعمه المستمر للرياضة الإماراتية، مقسمة على 18 فصلاً تتناول مسيرة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بالتركيز على المشوار الرياضي الحافل لسموه والمؤثر في تطور الرياضة الإماراتية التي تنامت ووصلت للعالمية في فترة وجيزة بفضل الاهتمام والدعم غير المحدود لأصحاب السمو الشيوخ، ابتداء من مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

ويتناول الفصل الأول من الكتاب نشأة سمو الشيخ محمد بن زايد، مروراً بالفصل الثاني «زايد الخيرات» حيث يتناول هذا الفصل «الرياضة في فكر زايد» استناداً إلى النهج القويم الذي خطه مؤسس الدولة في الاهتمام بالشباب والرياضيين، وسار عليه أصحاب السمو الشيوخ، ليأتي الفصل الثالث تحت عنوان «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام باعتبار سموها الداعم الأول للرياضة النسائية، خصوصاً أن اللجنة الأولمبية الدولية منحت سموها الوسام الدولي تقديراً لدورها البارز الذي انعكس إيجاباً على الرياضيات الإماراتيات سواء في النتائج أو المناصب خارجياً.

وتتدرج فصول الكتاب لتصل إلى الجانب المهني للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في الفصل الرابع تحت عنوان «للعسكرية قائد»، ويتناول هذا الفصل مشوار سموه الحافل منذ فترة دراسته في أكاديمية «سانت هيرست» مروراً بالمناصب التي تقلدها سموه والمهام والمسؤوليات التي أوكل لها عبر حقب مختلفة مع نشر العديد من الصور النادرة في هذا المشوار الطويل الذي يمتد أكثر من 30 عاماً .

اقرأ أيضاً:

مكتبة البوابة: 7 أهم كتب عن المغفور له الشيخ زايد

أجندة فعاليات الدورة الـ31 من معرض أبوظبي للكتاب

مواضيع ممكن أن تعجبك