من هو "ابن خلدون القرن العشرين" ساطع الحصري؟

منشور 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 - 02:00
​​من هو "ابن خلدون القرن العشرين" ساطع الحصري؟
​​​​من هو "ابن خلدون القرن العشرين" ساطع الحصري؟

من هو "ابن خلدون القرن العشرين" ساطع الحصري؟ ساطع الحصري: هو أبرزُ القوميين العرب، وأحدُ أهم مُنظِّري الفكر القومي الحديث.

من هو "ابن خلدون القرن العشرين" ساطع الحصري؟

حياته

من هو "ابن خلدون القرن العشرين" ساطع الحصري؟

ولد ساطع في مدينة صنعاء اليمنية سنة 1880م، والده محمد هلال الحصري من أهالي مدينة حلب في شمالي سورية، نال الإجازة في علوم الشريعة والعربية من الجامع الأزهر بمصر، فعين قاضياً في مدينة دير الزور ثم في مدينة حلب السوريتين، ثم عين رئيساً لمحكمة استئناف ولاية اليمن، ثم انتقل بعدها إلى أضنة ثم إلى أنقرة من بلاد الأناضول، فإلى طرابلس الغرب في ليبيا، ثم أُعيد ثانية إلى اليمن، فإلى قونية في تركيا فثانية إلى طرابلس الغرب.

وعندما انتقلت وظيفة القاضي الحصري إلى طرابلس الغرب للمرة الثانية سنة 1893م، كان ساطع الذي أتم الدراسة الابتدائية النظامية، قد استطاع بجهده الشخصي واجتهاده الشديد، دخول القسم الإعدادي من (المدرسة الملكية الشاهانية) في استانبول، فتركته الأسرة المسافرة إلى ليبيا تلميذاً داخلياً في هذه المدرسة، ولكن لم يكن ساطع يرضى لنفسه الاكتفاء بالمحاضرات النظامية التي تلقى عليه، وبالكتب المحددة المطلوبة منه. فقد خلق شديد الرغبة بالمعرفة والتقصي، محباً للدراسة والتحصيل مولعاً بالعلوم الرياضية، مندفعاً وراء كشف دقائقها، فأخذ يلتهم كل ما تقع عليه يده من كتب ومجلات يبحث فيها، مستعيراً من أصدقائه طلاب مدرستي الهندسة والأركان الكتب المقررة عليهم، وبدأ يُعرف بقدرته على حل الصعب من مسائل الرياضيات العالية، فأطلق عليه رفاقه اسم (آرشيمد) واشتهر بهذا الاسم مدة طويلة من الزمن، كما أولع بالعلوم الطبيعية واستهواه تشريح الحيوانات وتحنيطها. وهكذا استطاع ساطع الحصري أن يكمل دراسته العالية في المدرسة الملكية سنة 1900م بتفوق ملحوظ.

احتل ساطع الحصري بما قام به من تبديل في نظم التربية والتعليم، وبما نشره من مؤلفات ومقالات، مكانة عالية في الدولة العثمانية، وتمتع بمركز مرموق. فقد انتخب عضواً في (جمعية المطبوعات العثمانية) منذ يوم تأسيسها، وكان رئيساً لمؤتمر المطبوعات، وتعتبر هذه الوظيفة من آخر المراكز التي تبوأها ساطع الحصري في العهد العثماني حتى نهاية الحرب العالمية الأولى سنة 1918.

كان ساطع الحصري من موقعه في إطار الدولة العثمانية منخرطاً في سلك (الاتحاد والترقي) الحزب التركي الطوراني الذي حمل راية التتريك ضد العرب. وحيث دعا إلى التَّتريك في مقالاتٍ نشَرَها باسمٍ مستعار في مجلة «تورك أوجاني».  غير أن قناعتَه القومية تبدَّلت بعد ذلك، فأعلن تأييدَه للثورة العربية الكبرى التي أطلَقَها «الشريف حسين» عام ١٩١٦م، فعهد إليه «الشريف حسين» بمديرية المعارف في سوريا من أجل تعريب المناهج، ويوم أعلن المؤتمر السوري استقلال سورية وتُوج فيصل بن الحسين ملكاً على سورية بتاريخ 8 آذار1920، وقامت أول حكومة عربية دستورية، أُختير الحصري وزيراً للمعارف فيها، كما أصدر مجلة باسم (التربية والتعليم) نشر فيها عدة مقالات تربوية ووطنية. ويُنسب إلى «الحصري» تعيينُ أولِ سيدةٍ بالقطاع الحكومي في سوريا، وهي الأديبة «لبيبة هاشم»، وإعادةُ العمل في معهدَي الطب والحقوق. وقد عُيِّن «الحصري» وزيرًا للمعارف في حكومتَين متتاليتَين.

يوم احتل الفرنسيون دمشق، غادر الحصري سورية مع مليكها المبعد عن العرش فيصل الأول، مرافقاً مليكه في رحلاته بين العواصم الأوروبية، وبعد أن توج فيصل ملكاً على العراق استدعى ساطع الحصري الذي كان وقتها في مصر يطّلع على الأوضاع التربوية والتعليمية فيها، ليعمل مستشاراً لشؤون المعارف في الدولة العراقية الجديدة، حيث تسلم طيلة ما يقارب العشرين عاماً عدة مناصب تربوية في بغداد:

من هو "ابن خلدون القرن العشرين" ساطع الحصري؟

المناصب التي استلمها الحصري:

1ـ معاون وزير المعارف

2ـ مدير المعارف العام

3ـ أستاذ علم التربية في دار المعلمين العالية في بغداد

4ـ مراقب التعليم العام

5ـ عميد كلية الحقوق ومدير الآثار القديمة

6ـ مدير لآثار القديمة ومراقب التربية والتدريس العام، وأخيراً مدير الآثار العامة حتى عام 1941.

دعته الحكومة السورية سنة 1945 وفي أعقاب جلاء الجيش الفرنسي عن سوريا، وكلفته بمهمة الإشراف على إعادة تنظيم المعارف، فعينته مستشاراً فنياُ لشؤون التربية والتعليم.

وعقب فشل ثورة رشيد عالي الكيلاني في العراق اضطر ساطع الحصري إلى مغادرة العراق فرحل إلى لبنان وأقام فيها مدة أربع سنوات.

وفي سنة 1947، دعته وزارة المعارف المصرية ليعمل أستاذاً في معهد التعليم العالي في القاهرة، وكلفته بمنصب المستشار الفني للإدارة الثقافية في جامعة الدول العربية، ثم استلم إدارة معهد الدراسات العربية العالية الذي قررت جامعة الدول العربية بمساعيه افتتاحه في القاهرة، كما عُين فيه أستاذاً للقومية العربية، إلا أنه لم يستطع تطبيق جميع ما يدين به من آراء، فاستقال وتفرغ للبحث والتأليف.

عاد الحصري إلى العراق عام 1965، بعد أن أُعيدت إليه الجنسية العراقية، وظل فيه حتى وفاته عام 1968.

من هو "ابن خلدون القرن العشرين" ساطع الحصري؟

الإنتاج الادبي

من هو "ابن خلدون القرن العشرين" ساطع الحصري؟

يغلب على الإنتاج الأدبي ﻟ «الحصري» الفكرُ القومي، ومن أشهر مُؤلَّفاته: «يوم ميسلون»، و«صفحات من الماضي القريب»، و«العروبة بين دُعاتها ومُعارِضيها»، و«دفاعًا عن العروبة»، و«العروبة أولًا»، و«آراء وأحاديث في الوطنية والقومية»، و«محاضرات في نشوء الفكرة القومية».

وظلَّ «الحصري» يُخدم القضيةَ العربية حتى وفاته عام ١٩٦٨م.

من هو الدكتور عبد الوهاب المسيري

 

مواضيع ممكن أن تعجبك