أرامكس تستحوذ على "أكواشيب إيجنسيز" الأيرلندية

بيان صحفي
منشور 23 شباط / فبراير 2011 - 10:20
أرامكس تعزز قدراتها أوروبياً في مجال الشحن البحري
أرامكس تعزز قدراتها أوروبياً في مجال الشحن البحري

أعلنت "أرامكس"، المزود العالمي لخدمات النقل والحلول اللوجستية، اليوم عن استحواذها على شركة "أكواشيب إيجنسيز" التي تتخذ من أيرلندا مقراً لها وتعد إحدى الشركات البارزة في مجال الخطوط الملاحية والشحن البحري. وتؤكد هذه الخطوة التزام "أرامكس" الدائم بتعزيز حضورها في السوق الأيرلندية وتوسيع عملياتها في مجال الشحن البحري على مستوى القارة الأوروبية. 

وأوضح تومي كيلي، الرئيس التنفيذي لشركة "أرامكس" في أوروبا وأمريكا الشمالية، أن الارتباط مع "أكواشيب" سيعزز سمعة الشركة كمزود لخدمات فائقة التميز للعملاء في أيرلندا والسوق الأوروبية عموماً. وأضاف بأن عملية الاستحواذ هذه تعكس حرص "أرامكس" الدائم على اغتنام فرص التوسع الاستراتيجي التي تدعم البنية التحتية للشركة في أوروبا. 

وقال كيلي: "هناك تكامل كبير بين عمليات الشركتين وهما تتمتعان معاً بفرص نمو مستقبلية كبيرة؛ فقد اكتسبت ‘أكواشيب’ - منذ تأسيسها عام 1993 - سمعة مرموقة نظراً لخدماتها المتكاملة عالية الجودة، والتي تنسجم تماماً مع المبادىء التي تتبعها ‘أرامكس’ لتطوير وتنمية أعمالها. ويسرنا بهذه المناسبة أن نرحب بآندي همفريز، المدير التنفيذي لـ‘أكواشيب’، وفريقه الذين سيعززون قدرات طاقمنا الإداري بشكل ملحوظ". 

وإلى جانب عملياتها في دبلن، تعمل "أكواشيب" أيضاً انطلاقاً من مدينة كورك البحرية؛ وقد أنتقل جميع موظفيها الى منشآت "أرامكس" في كلا المدينتين. 

وسيتمتع عملاء "أرامكس" في أيرلندا الآن بإمكانية الوصول مباشرة إلى خدمات الشحن البحري الجديدة للشركة. وترى "أرامكس" بأن هذه الخطوة ستتيح لها مجموعة واسعة من فرص المبيعات المتبادلة ولاسيما في مجالات اختصاص "أكواشيب" مثل نقل المنتجات الغذائية، والأدوية، والأعمال الفنية الثمينة. 

ومن جهته، قال همفريز، الذي سيشغل منصب مدير الشحن البحري في ايرلندا: "تمثل هذه الخطوة إنجازاً مهماً في مسيرة تطور ‘أكواشيب’. ونحن مسرورون بأن نغدو جزءاً من شركة رائدة ومرموقة على غرار ‘أرامكس’ التي تسعى دوماً إلى إحراز مزيد من التقدم والنجاح". وأضاف: "الآن سيكمّل كل منا الآخر على صعيد المنتجات، وهو ما سيساعدنا على المضي قدماً نحو المزيد من النمو والازدهار في المستقبل". 

وتعتبر عملية الاستحواذ هذه في أيرلندا الأحدث بين سلسلة شراكات واستحواذات "أرامكس" العالمية الأخيرة، والتي شملت بلداناً مثل تركيا وماليزيا وبنغلادش وفيتنام وكينيا. وهي تأتي في سياق استراتيجية التوسع المميزة التي تتبعها الشركة لبناء شبكة متكاملة تسمح لها بتوفير خدمات النقل والحلول اللوجستية على نطاق جغرافي واسع.

خلفية عامة

أرامكس

تأسست شركة "أرامكس" المزود العالمي لخدمات النقل والحلول اللوجستية في عام 1982 كشركة نقل دولي سريع، ومن ثم تطورت في وقت قياسي لتصبح علامة تجارية عالمية تتميز بتقديم الخدمات المتخصصة والحلول المبتكرة في مجالات النقل المختلفة. وفي يناير 1997 كانت "أرامكس" أول شركة تتخذ من العالم العربي مقراً لها، تطرح أسهمها للتداول في بورصة "ناسداك". وفي عام 2002، وبعد خمس سنوات من التداول الناجح، عادت أرامكس إلى المُلكية الخاصة، لتقوم في يونيو 2005 بإدراج أسهمها في سوق دبي المالي للتداول بالرمز (ARMX).

ويضم فريق أرامكس اليوم ما يزيد عن 8100 موظف في أكثر من 310 موقع حول العالم، كما أنها تمتلك شبكة واسعة من حلفاء الشحن والنقل، وتشمل خدمات "أرامكس"؛ خدمة الشحن السريع الداخلي والدولي، وخدمة الشحن والخدمات اللوجستية والتخزين، إضافة إلى إدارة الوثائق وخدمات التسوق عبر الإنترنت.

المسؤول الإعلامي

الإسم
محمد الطويل
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن