كلينتون تدعو القادة العرب إلى الإصلاح لأن التطرف سيملأ الفراغ

منشور 13 كانون الثّاني / يناير 2011 - 11:27
كلينتون تشارك في المنتدى/أ.ف.ب
كلينتون تشارك في المنتدى/أ.ف.ب

دعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون اليوم الخميس في افتتاح "منتدى المستقبل" في الدوحة قادة الدول العربية الى الاصلاح محذرة من ان التطرف يمكن ان "يملأ الفراغ".

وقالت كلينتون امام المنتدى الذي يضم ممثلي الحكومات والمجتمع المدني في دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا الى جانب دول مجموعة الثماني، ان شعوب المنطقة "سئموا من المؤسسات الفاسدة" والسياسات "الراكدة" مقابل تراجع الثروات المائية والنفطية على حد قولها.

وحذرت من ان "دولا قليلة جدا" في المنطقة "لديها خطط" للتعامل من الرؤية المستقبلية القاتمة واعتبرت ان في "اماكن كثيرة من المنطقة، تغرق الاسس في الرمال".

ونوهت بالنمو الاجتماعي والاقتصادي في دول الخليج التي زارتها في الايام الاخيرة. وقالت ان: "الشرق الاوسط الجديد والديناميكي يجب ان يتعزز على اسس اصلب ويتجذر وينمو في كل انحاء" المنطقة.

واضافت ان: "الذين يتمسكون بالوضع الراهن كما هو قد يتمكنون من الصمود امام مجمل مشاكل بلدانهم لفترة قصيرة ولكن ليس للابد".

وبحسب كلينتون فان "آخرين سيملاون الفراغ" اذا ما فشل القادة في إعطاء رؤية ايجابية "للشباب وسبل حقيقية للمشاركة".

واعتبرت ان: "العناصر المتطرفة والمجموعات الارهابية والجهات الاخرى التي تتغذى من الفقر واليأس، موجودة على الارض وتنافس على النفوذ (...) لذا انها لحظة دقيقة واختبار للقيادة بالنسبة لنا جميعا".

ودعت كلينتون الدول العربية الى محاربة الفساد الذي قالت انه يصعب على المستثمرين الخارجيين الاستثمار في المنطقة. كما قالت ان دول مجموعة الثماني مستعدة للتعامل مع اي دول في المنطقة تحرر اقتصادها وتخلق فرصا اقتصادية.

وبالنسبة للمجتمع المدني، قالت كلينتون: "آن الاوان ليتم النظر الى المجتمع المدني على انه شريك وليس خطرا".

والمنتدى الذي اطلق عام 2004 بمبادرة اميركية عبر مجموعة الثماني يهدف الى ايجاد حوار بين المجتمع المدني والحكومات وقطاع الاعمال الخاص في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

مواضيع ممكن أن تعجبك