مقتل 44 صحفيا أثناء تأدية مهام عملهم في 2010

منشور 05 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:11
44 صحفيا على الأقل قتلوا في عام 2010
44 صحفيا على الأقل قتلوا في عام 2010

قالت لجنة حماية الصحفيين الثلاثاء إن 44 صحفيا على الأقل قتلوا في عام 2010 أثناء قيامهم بمهامهم حول العالم، وإن من بينهم ثمانية في باكستان نتيجة لتفجيرات انتحارية واشتباكات تم خلالها تبادل إطلاق النار.

وقالت اللجنة، ومقرها نيويورك والتي بدأت عملها بحصر وفيات الصحفيين المرتبطة بأعمالهم في عام 1992، إنها تتحقق أيضا في وفاة 31 صحفيا أخرين في عام 2010 لتحديد ما إذا كانت وفياتهم مرتبطة بعملهم.

ويتصدر الثمانية الذين قتلوا في باكستان قائمة الصحفيين القتلى ويليهم خمسة في العراق وثلاثة في كل من المكسيك وإندونيسيا وهندوراس. ومن الدول الأخرى التي تأكد مقتل صحفيين فيها الصومال وتايلاند ونيجيريا وأنجولا وأفغانستان والفلبين والكاميرون وبيلاروس والهند واليمن وأوغندا واليونان والبرازيل ولبنان ورواندا.

وأوضحت اللجنة إن أربعة من العاملين في مجال الإعلام والذين يعملون في الأساس مع مراسلي القنوات التلفزيونية قتلوا أيضا خلال عملهم.

وأشارت اللجنة إلى أن ستة من الـ44 صحفيا الذين قتلوا هم صحفيون بمواقع إلكترونية، والذين يمثلون قدرا متزايدا من حصيلة الوفيات منذ عام 2008 . وقالت اللجنة إن صحفيي مواقع الإنترنت أصبحوا مستهدفين فقط مؤخرا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك