«أرامكو السعودية» تعزز طاقة التصدير عبر ميناء ينبع بـ 3 ملايين برميل يوميا

منشور 18 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 08:42
أرامكو السعودية
أرامكو السعودية

دشنت شركة أرامكو السعودية، أخيرًا، فرضة ينبع الجنوبية التي ستُسهم في إضافة ثلاثة ملايين برميل يوميًا إلى الطاقة التصديرية عبر الساحل الغربي. 

وقد شهدت الفرضة تحميل النفط الخام على أول ناقلة نفط عملاقة في 12 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، وتضم الفرضة ساحة خزانات، ومرافق بحرية لاستلام وتخزين وتحميل النفط الخام العربي الخفيف والعربي الممتاز.

وبهذه المناسبة، أعرب المهندس عبدالعزيز القديمي، النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق، عن تفاؤله بهذا الإنجاز، مشيرًا إلى أن اكتمال ونجاح تشغيل فرضة ينبع الجنوبية بسلامة ومرونة هو دليل على كفاءة الشركة في الاستجابة لمتطلبات الأعمال، وكذلك فريق العمل الذي أظهر كفاءة ونجح في تدشين هذا المرفق.

من جهته، أوضح عبد الله المنصور، المدير التنفيذي لخطوط الأنابيب والتوزيع والفرض في "أرامكو السعودية"، أن "بدء التشغيل الناجح لفرضة ينبع الجنوبية يُعد إضافة مُهمة في تعزيز مكانة أرامكو السعودية كأكبر منتج للطاقة المتكاملة والكيميائيات في العالم، واستمرار أنشطتها بطريقة آمنة وموثوقة مع الالتزام بالمحافظة على البيئة بشكل مستدام".

يشار إلى أنه تم تشغيل الفرضة وفقا لأحدث المعايير والمواصفات الهندسية لـ"أرامكو السعودية"، إذ جرى تحديث وتطوير وسائل السلامة والوقاية من الحرائق وأنظمة التحكم والتشغيل الآلي للطاقة بأحدث المواصفات. 

ويُعَد ميناء الملك فهد الصناعي في ينبع أحد أهم الموانئ في المملكة بصفة عامة والموانئ الصناعية بصفة خاصة، ويعد الأكبر في تحميل الزيت الخام والمنتجات المكررة والبتروكيماويات على ساحل البحر الأحمر، ويتوسط الخط التجاري ما بين أمريكا وأوروبا من خلال قناة السويس والشرق الأقصى عبر باب المندب، وتم بناؤه خصيصا لخدمة المجمعات الصناعية وتلبية متطلباتها، إضافة إلى تصدير البترول الخام ومشتقاته المكررة.

اقرأ أيضًا: 

أرامكو السعودية تستثمر ملياري دولار في الهند
أرامكو السعودية نحو استثمارات ذكية تعزز التنوع في النمو
أرامكو السعودية قد تؤجل الطرح العام الأولي حتى 2019

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك