أزمة الأردن الاقتصادية على طاولة اجتماع رباعي اليوم في مكة

منشور 10 حزيران / يونيو 2018 - 07:13
أزمة الأردن الاقتصادية على طاولة اجتماع رباعي اليوم في مكة
أزمة الأردن الاقتصادية على طاولة اجتماع رباعي اليوم في مكة

ينعقد، اليوم في مكة المكرمة، اجتماع يضم السعودية والأردن والكويت والإمارات، لمناقشة سبل دعم الأردن الشقيق للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.

ويأتي الاجتماع في إطار اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بأوضاع الأمة العربية وحرصه على أمنها واستقرارها.

وأعرب الملك عبدالله الثاني ملك الأردن عن تقديره لدعوة خادم الحرمين الشريفين لعقد قمة رباعية تضم السعودية والأردن والكويت والإمارات لمناقشة سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.

وأكد الملك عبدالله الثاني عمق العلاقات الأخوية والاستراتيجية التي تربط الأردن بالسعودية والدول العربية الشقيقة المشاركة في الاجتماع، والتي ما توانت عن تقديم الدعم للأردن والوقوف إلى جانبه في مختلف الظروف.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية أن الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، سيشارك في الاجتماع يرافقه الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد.

وصدر عن الديوان الملكي بيان جاء فيه: "في إطار اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بأوضاع الأمة العربية وحرصه على كل ما يحقق الأمن والاستقرار فيها، فقد تابع الأزمة الاقتصادية في الأردن الشقيق وأجرى اتصالات مع الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك الأردن، والشيخ صباح الأحمد الصباح أمير الكويت، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات، وتم الاتفاق على عقد اجتماع يضم الدول الأربع في مكة المكرمة اليوم الأحد، لمناقشة سبل دعم الأردن الشقيقللخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها".

وقدرت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لعقد اجتماع مع الأردن والكويت والإمارات، في مكة المكرمة اليوم الأحد لمناقشة سبل دعم الأردن الشقيق للخروج من الأزمة الاقتصادية، واصفة ذلك بأنه شعور الجسد الواحد الذي إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى. وقالت الأمانة في بيان لها أمس: اهتمام خادم الحرمين الشريفين الذي يحمل هم أمته في مواقف صادقة، ينطلق من ثوابت المملكة المرتكزة على الدين الحنيف، لتوحيد الكلمة، وصيانة اللحمة، واجتماع الأمة، امتثالا لقوله تعالى: "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا".

من جانبها، ثمّنت رابطة العالم الإسلامي اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بأوضاع الأمة العربية والإسلامية، وحرصه دوما على الوقوف معها لما يحقق أمنها واستقرارها.

ووصف الشيخ الدكتور محمد العيسى الأمين العام للرابطة مبادرة خادم الحرمين الشريفين تجاه الأردن للخروج من أزمته الاقتصادية بأنها تمثل قيمة عليا في السجل المشرف والحافل بالمبادرات الخيرة والمواقف النبيلة.

وقال: إن السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد تستشعر أهمية دورها في حفظ الأمن والاستقرار وتبني مبادرات الإعانة والدعم، مؤكدة بمثل هذه المواقف اضطلاعها بقيمها الريادية المستحقة. بدوره، أشاد البرلمان العربي بدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لعقد اجتماع في مكة المكرمة اليوم لدعم الأردن والوقوف معه للحفاظ على أمنه واستقراره.

وعبر الدكتور مشعل السلمي رئيس البرلمان العربي في بيان أمس، عن شكره لخادم الحرمين الشريفين على جهوده لدعم الأردن.
وقال السلمي: "شكرا خادم الحرمين الشريفين على الوقوف مع الأردن ملكا وحكومة وشعبا" للحفاظ على استقراره وأمنه، ودعوتكم لعقد اجتماع برئاستكم يضم دول الأردن والكويت والإمارات اليوم الأحد في مكة المكرمة، لمناقشة سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.

اقرأ أيضًا: 

الأردن يقر قانون الضريبة الجديد

الأردن: حوار ضريبة الدخل بين الحكومة والنقابات يصل إلى طريق مسدود

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك