الأردنيون يستقبلون عيد الفطر برفع المحروقات الخميس

الأردنيون يستقبلون عيد الفطر برفع المحروقات الخميس
2.5 5

نشر 30 تموز/يوليو 2013 - 05:10 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
رجح نقيب «المحروقات « فهد الفايز، ووفقا لتطورات اسعار الخام ان يتم رفع اسعار المشتقات للشهر المقبل بنسبة تتراوح بين 4 الى 5 بالمائة
رجح نقيب «المحروقات « فهد الفايز، ووفقا لتطورات اسعار الخام ان يتم رفع اسعار المشتقات للشهر المقبل بنسبة تتراوح بين 4 الى 5 بالمائة
تابعنا >
Click here to add إدارة الطاقة as an alert
إدارة الطاقة
،
Click here to add لجنة السياسات as an alert
لجنة السياسات
،
Click here to add البنك المركزي الأمريكي as an alert
،
Click here to add بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي as an alert

من المقرر ان يتم  ليلة الاربعاء/ الخميس المقبلة اجراء التعديل الشهري على اسعار المشتقات النفطية وفقا للجنة تسعير المحروقات برئاسة أمين عام وزارة الطاقة.

ورجح نقيب «المحروقات « فهد الفايز، ووفقا لتطورات اسعار الخام ان يتم رفع اسعار المشتقات للشهر المقبل بنسبة تتراوح بين 4 الى 5 بالمائة.

وأوضح الفايز أن هذه الزيادة تأتي اثر إرتفاع أسعار النفط الخام والمشتقات النفطية عالميا؛ إذ تراوح معدل سعر برميل النفط في السوق العالمية منذ بداية الشهر الحالي بين 106 و 107 دولارات، مقابل 102 دولار في الشهر السابق.

واعرب الفايزعن آمله ان تؤجل الحكومة قرار الرفع نظراً لاقتراب عيد الفطر المبارك في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها المواطنين.
عالميا،نزل مزيج برنت دون 107 دولارات للبرميل امس الاثنين نتيجة بواعث قلق ازاء نمو الطلب لكن الخسائر كانت محدودة نظرا لضعف الدولار ومخاوف من تعطل الامدادات.

وأثار التباطؤ الاقتصادي في الصين توتر المستثمرين الذين يترقبون بيانات الصناعات التحويلية للمساعدة في تقييم توقعات الطلب، ورغم ذلك فان هبوطا في سعر الدولار بسبب التوقعات بان يؤكد مجلس الاحتياطي الاتحادي «البنك المركزي الامريكي» سياسته لسعر الفائدة المنخفض ساهم في دعم أسعار الخام.

ونزل مزيج برنت الخام 19 سنتا الى 98ر106 دولار للبرميل بعد اغلاقه متراجعا 48 سنتا وهبوطه لثاني اسبوع على التوالي. وهبط سعر النفط الامريكي 54 سنتا الى 16ر104 دولار بعد تسويته منخفضا 79 سنتا.

ويترقب المستثمرون صدور بيانات رسمية صينية عن قطاع الصناعة التحويلية الاسبوع الجاري بعد ان أظهرت بيانات أولية من اتش.اس.بي.سي تباطوء القطاع لاقل وتيرة في 11 شهرا في تموز الحالي.

كما ينتظرون اجتماع لجنة السياسات لمجلس الاحتياطي الامريكي التي تبدأ اليوم الثلاثاء وفي حالة تأكيد البنك خفض مشتريات السندات من ايلول ستشهد أسعار السلع الاولية تراجعا في حين يؤدي تأجيل هذه الخطوة لصعود أسعارها.

وكانت الحكومة رفعت أسعار المشتقات النفطية الرئيسية في تسعيرة الشهر الماضي بنسب تراوحت بين 1.5 % و2.6 % رغم استقرار أسعار النفط في السوق العالمية مقارنة بالشهر الذي سبقه، ما أثار انتقادات مراقبين لقطاع الطاقة في ذلك الوقت.

© 2013 Jordan Press & publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar