انخفاض أسعار النفط يجبر العراق على منح 3 آلاف موظف إجازة إجبارية

منشور 07 كانون الثّاني / يناير 2016 - 09:41

قال متحدث عراقي أمس "إن مجلس محافظة واسط قرر منح ثلاثة آلاف موظف مؤقت إجازة إجبارية لفترة ستة أشهر بدون راتب، قابلة للتجديد في إجراء تقشفي على خلفية تدني أسعار النفط في السوق العالمية".

وبحسب "الألمانية"، فقد ذكر فلاح القريشي مدير إعلام مجلس محافظة واسط في بيان صحفي أن المجلس قرر منح موظفي تنمية الأقاليم البالغ عددهم أكثر من ثلاثة آلاف موظف من المعينين بعقود مؤقتة إجازة إجبارية لمدة ستة أشهر بدون راتب قابلة للتجديد بسبب التقشف المالي الذي تعيشه الحكومة المحلية، نتيجة لانخفاض سعر النفط.

وأضاف أن "المحافظة تعاني عجزا في توفير رواتب موظفي عقود تنمية الأقاليم الذين تم تعيينهم في الأعوام السابقة، وكان من المأمول تحويل رواتب جميع موظفي عقود تنمية الأقاليم ضمن ميزانية البترودولار، إلا أن مبالغ البترودولار لم تصل إلى المحافظة حتى الآن".

وأكد القريشي أن أغلب دوائر ومؤسسات الدولة في المحافظة تدار من قبل موظفي تنمية الأقاليم، وهذه الشريحة تضم كفاءات وأصحاب شهادات عليا والمحافظة بحاجة ماسة إلى خبراتهم".

من جهته، قال مالك السعيدي محافظ واسط "إن مستويات إنتاج النفط الخام خلال العام الحالي 2016 سترتفع إلى 200 ألف برميل يوميا ما يؤهلها لتشكيل شركة نفطية مستقلة لإدارة عمليات إنتاج النفط الخام والغاز في محافظة واسط"، (180 كيلو مترا جنوب شرقي بغداد).

وأضاف السعيدي أن "إنتاج النفط الخام سيبلغ في محافظة واسط 200 ألف برميل يوميا خلال العام الحالي 2016"، مشيراً إلى أن الطاقة الإنتاجية لحقل بدرة النفطي شرقي الكوت تبلغ حاليا 45 ألف برميل يوميا من النفط الخام الخفيف، ومن المقرر أن ترتفع خلال العام الحالي إلى 60 ألف برميل يوميا بعد تدشين بئرين نفطيتين جديدتين في الحقل.

اقرأ أيضاً: 

صادرات نفط العراق ترتفع إلى 2.4 مليون برميل يوميا من مرافئ البصرة

العراق يعلن بدء إنتاج النفط من أكبر حقوله الخضراء


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك